"البيت الأبيض يضغط على إسرائيل للقيام بمبادرات تساعد على استئناف محادثات السلام"

"البيت الأبيض يضغط على إسرائيل للقيام بمبادرات تساعد على استئناف محادثات السلام"

قالت صحيفة "نيويرك تايمز" الاميركية في عددها الصادر، اليوم (الخميس) ان واشنطن تضغط على اسرائيل للانسحاب من المدن الفلسطينية وتخفيف الضغط على الفلسطينيين لمساعدة ابو مازن على تشكيل حكومته.

وكتبت الصحيفة تحت عنوان: "البيت الأبيض يضغط على إسرائيل لأخذ مبادرات في محادثات السلام"، ان الادارة الاميركية تطالب اسرائيل، ايضاً، بتسريع تحرير الاموال الفلسطينية التي تحتجزها منذ بداية الانتفاضة، ومساعدة اميركا على دفع مساعيها للخروج من أزمة عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأشارت الصحيفة إلى أن طلب واشنطن هذا جاء يوم الثلاثاء خلال اجتماع سنوي غير عادي للبيت الأبيض حضره اثنان من كبار مساعدي رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون.

وبرأي الصحيفة "إن هذه الخطوة من جانب الإدارة الأمريكية تعكس اهتمامها بإحراز تقدم على صعيد الملف الفلسطيني في أعقاب الحرب على العراق".

ونقل عن رئيس الحكومة شارون "انه يفكر بالتجاوب مع المطالب الاميركية، بل وتنفيذ بعض افكاره الخاصة، كاطلاق سراح بعض الاسرى"، على حد زعم مساعديه.

لكن الصحيفة تؤكد على لسان المساعدين الاسرائيليين، ان اسرائيل لا تنوي الانسحاب بشكل فعلي من المدن الفلسطينية وانها تطالب الفلسطينيين القيام بالخطوة الاولى وتفكيك اسلحة التنظيمات الفلسطينية.

ولم تذكر الصحيفة من هما المسؤولين الاسرائيليين، لكنه يشار الى رئيس مكتب شارون، دوف فايسغلاس ورئيس مجلس الامن القومي، افرايم هليفي، تواجدا في واشنطن، هذا الاسبوع، في مهمة رسمية، لعرض الملاحظات الاسرائيلية على خارطة الطرق. ويحتمل انهما من ادلى بهذه التصريحات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018