هانس بليكس يقول ان الولايات المتحدة وبريطانيا استعملتا وثائق مزيفة لتبرير الحرب على العراق

هانس بليكس يقول ان الولايات المتحدة وبريطانيا استعملتا وثائق مزيفة لتبرير الحرب على العراق

اتهم رئيس طاقم المفتشين الدوليين هانس بليكس كل من الولايات المتحدة وبريطانيا بتزييف الوثائق والمعلومات الاستخباراتية التي عرضتها على مجلس الأمن في محاولة لتبرير الحرب على العراق.

ففي مقابلة تلفزيونية مع شبكة .بي.بي. سي قال هانس بليكس ان الولايات المتحدة وبريطانيا عرضتنا على مجلس الأمن وثائق مزيفة ومعلومات استخباراتية غير موثوقة في محاولة لاثبات امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل. كما قال بليكس ان الادارة الأمريكية عمدت على اثارة الشكوك والمس بمصادقية فرق التفتيش عبر نشر تصريحات لكبار مسؤوليها تقول ان فرق التفتيش الدولية تخفي المعلومات عن مجلس الامن حول نتائج عملها في العراق.

ومن المفترض ان يشارك هانس بليكس هذا المساء في جلسة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة مسألة اعادة فرق التفتيش الى العراق واستئناف أعمال التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل.

وكان سفير المكسيك لدى الأمم المتحدة، الرئيس الدوري الحالي لمجلس الأمن، قد دعا بليكس للمشاركة في الجلسة للاستماع على رأيه بالنسبة لاعادة فرق المفتشين الدوليين الى العراق.

وكان هانس بليكس قد صرح بان الجهة الوحيدة المخولة بفحص أسلحة العراق هي فرق التفتيش وليست الولايات المتحدة وانه يجب ان تقوم فرق التفتيش بفحص أية أسلحة يتم العثور عليها من قبل القوات الأمريكية والبريطانية ولا يمكن التسليم بتصريحات القوات الغازية فقط في هذا الخصوص.

وبينما يؤيد الامين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اعادة فرق التفتيش وكذلك روسيا وغيرها من الدول، فان الولايات المتحدة ترفض ذلك وتصر على القيام بهذه المهمة لوحدها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018