واشنطن استسلمت للطلب الاسرائيلي وقررت ترؤس اللجنة المشرفة على تطبيق خارطة الطرق

واشنطن استسلمت للطلب الاسرائيلي وقررت ترؤس اللجنة المشرفة على تطبيق خارطة الطرق


اوضحت وثيقة اميركية، كشف النقاب عنها اليوم، ان منسقا امريكيا سيرأس لجنة المراقبة التي ستشرف على تطبيق خارطة الطرق الاميركية وتقرر ما اذا كان الطرفين قد اوفيا بالتزاماتهما.

ويشكل هذا القرار استسلاما للمطالب الاسرائيلية التي دعت الى تقليص دور الاطراف الاخرى في اللجنة الرباعية (الامم المتحدة وروسيا واوروبا) وايداع الاشراف الامني والسياسي بايد اميركية فحسب.

ويأتي الكشف عن هذه الوثيقة، عشية الزيارة التي ينوي وزير الخارجية الامريكى، كولين باول، القيام بها، في نهاية الاسبوع الحالى الى الشرق الاوسط والتي ستستثنى منها اسرائيل والسلطة الفلسطينية، حسبما اعلن امس. وقالت مصادر اميركية ان باول سيعود الى اسرائيل ورام الله في منتصف ايار المقبل فقط، وعندها سيبدأ محادثاته مع الجانبين تمهيدا لنشر خارطة الطرق.

وقال باول، اليوم، انه يامل ان يستغل الفلسطينيون والاسرائيليون الفرصة المؤاتية لتحقيق تقدم على الطريق نحو السلام من خلال استخدام خريطة الطريق.

واعرب عدد من المسئولين الدوليين، هذا الاسبوع، عن رغبتهم فى استئناف المحادثات الفلسطينية - الاسرائيلية بمجرد قيام الولايات المتحدة الامريكية بنشر خطتها المسماة "خريطة الطريق".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018