واشنطن تعتبر عملية تل ابيب تحديا لحكومة ابو مازن

واشنطن تعتبر عملية تل ابيب تحديا لحكومة ابو مازن

اعتبرت الادارة الاميركية العملية الانتحارية التي وقعت في تل ابيب، الليلة الماضية، بمثابة تحد للحكومة الفلسطينية الجديدة التي حظيت بثقة المجلس التشريعي، مساء امس الثلاثاء، ولرئيسها محمود عباس، ابو مازن، الذي اكد في خطابه امام المجلس، نيته "تجريد التنظيمات الفلسطينية من اسلحتها ووقف العمليات المسلحة". واعتبرت مصادر في البيت الابيض، ان ابو مازن "بات يملك الآن الصلاحية الكاملة في محاربة هذه التنظيمات".

وقال الناطق بلسان البيت الأبيض، هاري فلايشر، ان العملية لن تعيق مخطط واشنطن المتعلق بنشر خارطة الطرق الاميركية، مضيفا ان الرئيس بوش سيعلنها خلال 48 ساعة. وتوقعت مصادر اميركية قيام الرئيس الاميركي باعلان الخطة، اليوم.

وفي رد فعل على الحادث، قال الوزير الفلسطيني صائب عريقات، المكلف ملف المفاوضات، إن الحادث يبرز مدى أهمية نشر خارطة الطريق للسلام في المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018