فرنسا تقوم بخطوات للاحتجاج على تهجم الاعلام الامريكي والبريطاني على مواقفها

فرنسا تقوم بخطوات للاحتجاج على تهجم الاعلام الامريكي والبريطاني على مواقفها

واضاف "ان مقدارا كبيرا من التقدم تم احرازه لكن قبل كل شيء اعتقد اننا يجب ان نعمل كل ما في وسعنا لتجنب ظهور محور يضم باريس- برلين- موسكو والذي بدأت مخاطر تشكله".

واوضح اللورد جوبلنج ان مثل هذا المحور "سيقسم الاتحاد الاوروبي بشكل جدي ودائم في وقت ابتعدت فيه الولايات المتحدة عن النظرة متعددة الاطراف للسياسة الخارجية".

وحذر الحزب المسيحي الديمقراطي في المانيا والذي يعد اكبر حزب معارض في البلاد في وقت سابق المستشار الالماني غيرهارد شرويدر من الاستمرار في محور (برلين-باريس-موسكو) بعد انتهاء حرب تحرير العراق. وقال ان هذا المحور سيعمل على تقسيم الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي
"الناتو".ارسل السفير الفرنسي جان ديفيد ليفييت في واشنطن خطابات احتجاج الى الادارة الامريكية والكونغرس ازاء استمرار الهجمات التي تتعرض لها بلاده في وسائل الاعلام الامريكية بسبب موقف باريس من الحرب على العراق.وذكرت الانباء اليوم ان خطوة السفير الفرنسي هذه تأتي في سياق سياسة رسمية تبنتها الخارجية الفرنسية تهدف الى تكثيف خطواتها الاحتجاجية ضد الاعلام البريطاني والامريكي الذي يتعمد مهاجمة فرنسا بسبب موقفها المستقل والمختلف عن موقف لندن وواشنطن حيال شرعية الحرب على العراق وبقاء القوات الامريكية والبريطانية المحتلة فوق اراضيه خاصة بعد اسقاط نظام صدام حسين .

وكان السفير الفرنسي في واشنطن جان ديفيد ليفييت قد احتج امس على المقالات والمواد الكثيرة التي نشرتها وسائل الاعلام الامريكية خلال الاشهر القليلة الماضية وهاجمت فيها الموقف الفرنسي من العراق والتي اتهمت فرنسا بالقيام بمجموعة من الاعمال غير القانونية.

ومن بين تلك الاتهامات انتهاك الحظر الدولي المفروض على العراق وتقديم جوازات سفر فرنسية لكبار مسؤولي حزب البعث العراقي البائد للهرب من قبضة القوات الامريكية.ونفت فرنسا بشدة تلك السلسلة من الاتهامات التي ظهرت في الصحف والشبكات الامريكية.الى ذلك، قال وزير الخارجية الفرنسي دومنيك دو فيلبان في تصريحات صحفية اليوم ان بلاده ستواصل الاعراب عن رايها في الخلافات بينها وبين الولايات المتحدة وبريطانيا حول القضايا الدولية.وتابع قائلا انه طلب من وزارته القيام باجراء مماثل فيما يتعلق ببريطانيا وهو ما يعني تقديم احتجاج مماثل للحكومة البريطانية قريبا حول تهجمات الاعلام البريطاني على فرنسا.

وفي سياق ذي صلة، حذر وزير بريطاني سابق اليوم من المخاطر التي قد يشكلها ظهور محور يضم فرنسا والمانيا وروسيا على خلفية الحرب على العراق.

وقال اللورد جوبلنج في جلسة لمجلس اللوردات تناولت العلاقات بين الاتحاد الاوروبي وروسيا قبيل قمة سانت بيتربيرغ بين الجانبين هذا الشهر "لا نستطيع تجاهل روسيا..يجب ان نفعل ما بوسعنا لتشجيعهم في جهود التنمية وتحقيق تفاهم اكبر مع دول الاتحاد".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018