السجن 12 عامًا وسبعة اشهر لرجل البنتاغون الذي سرّب معلومات سرية لاسرائيل

السجن 12 عامًا وسبعة اشهر لرجل البنتاغون الذي سرّب معلومات سرية لاسرائيل

حكمت المحكمة المركزية في فيرجينيا بالسجن لمدة 12 عامًا وسبعة اشهر، وغرامة قدرها 10 آلاف دولار على رجل البنتاغون سابقًا، لاري فرينكلين.

وكان فرنكلين أدين بتسليم مستندات للسفارة الاسرائيلية في أمريكا ولرجال من "اللوبي اليهودي في أمريكا "إيباك".

وجاء في الحكم "أن الأدلة تشير إلى أن فرنكلين قام بهذا العمل لمساعدة أمريكا وليس العكس".

وكان فرنكلين قد اعترف في اكتوبر 2005 بالتهم الموجهة اليه ضمن صفقة ادعاء وافق من خلالها على الشهادة في محاكمة عضويين في "ايباك" (وهي من أقوى منظمات اللوبي اليهودي- الصهيونيفي أمريكا) التي ستفتتح في أبريل القادم.

وقال محامو الدفاع عن فرنكلين "كان من الممكن أن يكون الحكم على فرنكلين اقل مما هو عليه".

وأضافوا انهم سيحاولون "تحرير المحكمة من الأوامر الفدرالية لعقاب فرينكلين بعد الانتهاء من شهادته في محاكمة لرجال "ايباك".

ويذكر أن العضوين في "ايباك" وهما ستيف روزن وكيث وايسمان، يدعيان أنهما بريئان ولم يعلما أن المعلومات التي نقلت اليهما ممنوعة.

ومن المتوقع ان تصعب شهادة فرنكلين على الاثنين. لانه سيشهد بانه أبلغهما بأن المعلومات سرية.

هذا وادين فرنكلين بستة بنود: خمسة منها تتعلق بنقل معلومات امنية حساسة لرجال "ايباك". والسادس يتعلق بنقل معلومات سري لنئور غلئون، رئيس قسم السياسي في سفارة اسرائيل في واشنطن.

واستطاع رجال الأمن الأمريكي "اف- بي –آي" من كشف القضية بعد عامين من التحقيق والتنصت على محادثات اجراها فرنكلين مع روزن ووايسمان.

وذكرت مصادر ان الاثنين وعدا فرنكلين انه في حال تسلمهم المعلومات بانهما سيعملان على ترقيته في مجلس الأمن القومي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018