بوش يرغب ببقاء عباس في السلطة ويطالب حماس بالتخلي عن اسلحتها

بوش يرغب ببقاء عباس في السلطة ويطالب حماس بالتخلي عن اسلحتها

عبر الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الخميس عن رغبته في بقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في السلطة في اعقاب فوز حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في الانتخابات الفلسطينية.

وقال بوش في مؤتمر صحافي ردا على سؤال حول وجوب بقاء عباس في السلطة ام لا في ضوء نتائج الانتخابات "نرغب في ان يبقى في السلطة".

وقال ان حركة حماس يجب ان تتخلى عن دعوتها الى تدمير اسرائيل.

وقال بوش خلال المؤتمر الصحافي في البيت الابيض ان "الولايات المتحدة لا تدعم حزبا سياسيا يريد تدمير حليفتنا اسرائيل". واضاف "عليهم التخلي عن ذلك الجزء من برنامجهم السياسي".

وقال "ان حزبا سياسيا يدعو الى تدمير دولة اسرائيل كجزء من برنامجه السياسي هو حزب لن نتعامل معه".

وتابع "اذا كان برنامجكم السياسي هو تدمير اسرائيل فذلك يعني انكم لستم شريكا في السلام. ونحن مهتمون بالسلام".

ولكن بوش اشاد بالعملية الانتخابية قائلا انها تظهر ان الفلسطينيين غير راضين عن الوضع القائم. وأضاف ان الانتخابات تظهر ما تفعله الديمقراطية وان هذا شيء ايجابي بالنسبة لمنطقة الشرق الاوسط.

وتابع قوله "والشيء الايجابي ايضا هو ان ذلك كان نداء تنبيه للقيادة.. من الواضح ان الناس لم يكونوا راضين عن الوضع القائم."

وحول الملف النووير الايراني اعلن الرئيس الاميركي انه يدعم الاقتراح الروسي القاضي بتخصيب اليورانيوم الايراني في الاراضي الروسية.

وقال "كنت واضحا اعتقد انه يجب ان يكون لايران برنامج نووي مدني للطاقة". واضاف "اذا صنع الوقود النووي في روسيا واعطي لايران تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاستخدامه في المفاعل المدني على ان يسترجع الروس النفايات لاحقا ويعيدوها الى روسيا فاعتقد ان ذلك يشكل خطة جيدة".

وتابع بوش "اقترح الروس هذه الفكرة وانا اؤيدها (...) لانني اعتقد ان من حق الناس امتلاك الطاقة النووية المدنية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018