السلفادور تقرر نقل سفارتها من القدس إلى تل أبيب والسلطة الفلسطينية ترحب بالخطوة

السلفادور تقرر نقل سفارتها من القدس إلى تل أبيب والسلطة الفلسطينية ترحب بالخطوة

قالت مصادر إسرائيلية أن وزارة خارجية السلفادور أعلنت عن نيتها نقل سفارتها في إسرائيل من القدس إلى تل أبيب. ويأتي ذلك بعد أن قامت كوستاريكا بنقل سفارتها إلى تل أبيب في الأسبوع الماضي، لتصبح لذلك القدس خالية من السفارات الأجنبية.

وجاء في إعلان وزارة خارجية السلفادور:" على ضوء الوضع الحالي في الشرق الأوسط، فقد قرر السلفادور نقل تمثيلها الدبلوماسي في إسرائيل من القدس".

يشار إلى أن الرئيس الجديد لكوستاريكا، أوسكار ارياس، قد قرر الأسبوع الماضي نقل مقر السفارة الكوستاريكية من القدس إلى تل أبيب وذلك بهدف " تصحيح الغبن التاريخي الذي عزلنا عن أصدقائنا العرب".

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أصدرت بياناً حينه، رداً على خطوة رئيس كوستاريكا، أن أنها أصيبت بخيبة الأمل نتيجة للقرار خاصة في التوقيت الحالي. وأنه "من الممكن أن يفسر كخضوع للإرهاب ويمنح الجائزة لمن يقف وراءه"، على حد البيان.

ونقلت المصادر الإسرائيلية أن الخطوة الدبلوماسية التي أقدم عليها رئيس كوستاريكا عززت علاقاته مع الدول العربية في الشرق الأوسط، مستمداً المصداقية لخطوته تلك من قرارات الأمم المتحدة، على حد قول المصادر ذاتها.

وكان رئيس كوستاريكا قد صرح أيضاً أنه "حان الوقت لتصحيح خطأ تاريخي مس بمكانتنا في العالم، وخاصة في العالم الإسلامي".

وفي مقابل هذه الخطوات، أعلنت إسرائيل اليوم أن " القدس الموحدة ستبقى العاصمة الأبدية للشعب الإسرائيلي ودولته، ولن يتغير موقفنا بهذا الشأن".

وكانت كوستاريكا قد نقلت سفارتها إلى القدس عام 1982، أما السلفادور، فقد نقلت سفارتها إلى القدس عام 1984.

وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى فنزويلا كانت قد سحبت سفيرها من إسرائيل، فيما أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز، أن بلاده تدرس قطع جميع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، وذلك احتجاجاً على العدوان على لبنان وفلسطين.

ونقلت وكالات الأنباء أن شافيز قد صرح في بكين امس، انه يعتزم زيارة سوريا بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين.

واوضح تشافيز انه "قبل اسابيع من الازمة في الشرق الاوسط، كنا نبحث عن مواعيد. كنا نخطط لزيارة سوريا في الاشهر القليلة الماضية. ومن المرجح بقوة ان نقوم بالزيارة".

ووصف الرئيس الفنزويلي الأعمال التي ارتكبتها إسرائيل فى لبنان بـ"الإبادة الجماعية"، مؤكداً على وجوب محاكمة مرتكبيها أمام المحاكم الدولية.

وقال تشافيز، في تصريحات صحافية خلال زيارته الرسمية الى الصين، أن الإسرائيليين "ينتقدون هتلر لكنهم قاموا بما هو أسوأ تقريباً"، لافتاً الى انّ أسرائيل، وبذريعة اختطاف جندييها "أطلقت عدواناً غير مبرّر من الفاشية والغضب" ضد الشعب اللبناني.

وأكّد تشافيز على تضامنه مع لبنان والأمة العربية "التي تربطنا بها مشاعر وأحلام". كما رحب تشافيز بالقرار الدولي حول لبنان، معتبراً أنه يضع أساساً لحل المشكلة "بالرغم من أنه أتى متأخراً". كما جدّد دعمه للأمم المتحدة، لافتاً إلى انّ سياسة بلاده تقوم على "دعم عالم متعدّد الأقطاب ومساندة كل أشكال العدالة والسلام".

ورحبت الخارجية الفلسطينية السبت بقرار السلفادور نقل سفارتها من القدس الى تل ابيب لتكون بذلك اخر دولة لها سفارة فى القدس تنقلها الى تل ابيب.

وقال طاهر النونو الناطق باسم وزارة الخارجية "ان الخطوة التي قامت بها دولة السلفادور تأتى استكمالاً لخطوة كوستاريكا والخطوة التي قام بها الرئيس الفنزولي وهي خطوات بمجملها تعكس حالة الغضب تجاه ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي في الاراضى الفلسطينية وتعكس بداية صحوة تجاه الحقوق الفلسطينية وتاكيد على ان القدس هي ا لعاصمة لدولة فلسطين المحتلة".

وعبر النونو عن امله ان تتطور هذه الخطوة باتجاه المزيد من الخطوات والإجراءات ضد الحكومة الإسرائيلية التي ترتكب الاعتداءات ضد شعبنا الفلسطيني.

ودعا الي ضرورة ان تستكمل هذه الخطوة بخطوات اخرى لإعادة الحقوق للشعب الفلسطيني وإعادة القدس أرضا عربية فلسطينية خالصة.

واضاف النونو انه فور اعلان الرئيس الفنزويلي نقل السفارة وسحب السفير وجهنا رسالة الى فخامته واشدنا بهذه الخطوة واشدنا بمواقف الكثير من الشعوب التي طالت دولها مثل البرازيل وكوستاريكا وجنوب افريقيا التي طالبت دولها باتخاذ خطوات مشابهة، ووجهنا رسائل الى دول امريكا اللاتينية وبنما والارجنتين لوقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني ضد هذا العدوان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018