ضباط روس: منظومة الدفاع الجوي الإيرانية قوية إلى حد بعيد

ضباط روس: منظومة الدفاع الجوي الإيرانية قوية إلى حد بعيد

قال ضباط روس كبار يوم الخميس أن الولايات المتحدة ستمنى بخسائر إذا هاجمت إيران لكن الغلبة العددية ستضمن لها في نهاية الأمر تحقيق السيطرة الجوية.

وقال الجنرال يوري سولوفيوف قائد الدفاع الجوي في موسكو في مؤتمر صحفي "منظومة الدفاع الجوي الإيرانية قوية إلى حد بعيد حسب تقديراتنا."

واضاف "فمن بين أسلحة الإيرانيين أنظمتنا الخاصة بالدفاع الجوي التي تتيح لهم التصدي لكل أنواع الأجسام الطائرة العاملة حاليا لدى الجيش الأمريكي... وعلاوة على ذلك نذكر جميعا أن ضباطنا المتخصصون دربوهم منذ أيام الاتحاد السوفيتي."

وكانت روسيا قد قالت في يناير كانون الثاني انها استكملت تسليم أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية تور-ام 1 لإيران وهو أمر أثار غضب الولايات المتحدة واسرائيل التي قالت ان بيع هذه الصواريخ لإيران يقوض الامن في المنطقة.

وقالت موسكو ان الانظمة الصاروخية قصيرة المدى ودفاعية بحتة. ونقلت وسائل اعلام روسية عن مصادر لم تذكر اسماءها في المخابرات العسكرية الروسية قولها ان الولايات المتحدة قد توجه ضربة الى ايران في السادس من ابريل نيسان في اقرب تقدير.

وقال الجنرال سيرجي رازيجراييف رئيس اركان قوات الدفاع الجوي في موسكو "الوضع اليوم هو ان الجانب المهاجم (الولايات المتحدة) لديه أسلحة أحدث وأقوى ويتمتع بالتفوق الكمي مقارنة بدفاعات ايران."

واضاف ان الامريكيين "سيتمكنون من تحقيق التفوق الكمي بالقدر الذي يتيح لهم انجاز المهمة المحددة لكنهم سيمنون يضا بخسائر."

وكان الجنرال يوري باليوفسكي رئيس هيئة الاركان العامة الروسية قد قال في تصريحات نقلت عنه يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة يمكنها ان تلحق الضرر بقدرات ايران العسكرية والصناعية لكن "من المستحيل الفوز".

وقال رازيجراييف ان الخبراء العسكريين الروس قاموا بتحليل الهجمات الجوية الامريكية في يوغوسلافيا السابقة والعراق حتى يتوصلوا إلى تصور متوقع للأحداث بالنسبة لإيران.
وقال ان الولايات المتحدة ستسعى لتعطيل أنظمة الرادار الإيرانية وتوجيه ضربة كبيرة باستخدام صواريخ من نوع كروز

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018