تظاهرة حاشدة في السويد ضد حصار قطاع غزة والجرائم الإسرائيلية..

تظاهرة حاشدة في السويد ضد حصار قطاع غزة والجرائم الإسرائيلية..

انطلقت في مدينة أويسالا في السويد اليوم مظاهرة حاشدة لدعم صمود الشعب الفلسطيني في وجه آلة الإجرام الإسرائيلية، وللمطالبة برفع الحصار الظالم عن قطاع غزة.

وقد نظمت المظاهرة بمبادرة من جمعية الشعب الفلسطيني وعدد من الجمعيات والأحزاب والقوى السويدية، وانطلقت من منطقة Slottsbacken بمشاركة عدد من البرلمانيين السويديين إلى مركز المدينة. ورفعت شعارات "الحرية للشعب الفلسطيني.. الحرية لغزة الصمود.. فكوا الحصار عن غزة" و"أوقفوا الجرائم ضد الشعب الفلسطيني" و"تحطيم جدار الفصل" و"تفكيك المستوطنات".

وقد أجرى موقع عرب48 اتصالات هاتفية مع ماغنوس ماهامر مسؤول الشبيبة في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وهيلينا ليندر عضو البرلمان عن حزب الخضر وجاكوب جونسون عضو البرلمان عن حزب اليسار. وأكدوا على دعوة إسرائيل والمجتمع الدولي لرفع الحصار وضرورة احترام نتائج الانتخابات الفلسطينية والحكومة المنتخبة. ووجهوا دعوة إلى كافة القوى للتحرك للضغط على الولايات المتحدة وإسرائيل لوقف القتل اليومي وحصار قطاع غزة. مؤكدين على نيتهم مواصلة النشاطات وإثارة القضية في البرلمان وفي وسائل الإعلام.

وشارك في المظاهرة إضافة إلى جمعية الشعب الفلسطيني، لجان أنصار فلسطين في أوبسالا، وحزب اليسار السويدي، وحزب البيئة/الخضر، والحزب الاشتراكي الديمقراطي وشبيبة الحزب الذي يعتبر أكبر أحزاب المعارضة، والكنيسة التبشيرية في أوبسالا، والجمعية السويدية الكوبية، والحزب الشيوعي السويدي بالإضافة إلى جمعيات أخرى.

وأكد السيد فايق صالح، أحد منظمي المظاهرة والناشط في جمعية الشعب الفلسطيني، في حديثه مع موقع عــ48ـرب، على أن المظاهرة تأتي تأكيدا على أننا شعب واحد، وأن أهلنا في قطاع غزة ليسوا لوحدهم.

وأكد على ضرورة الحوار المباشر مع حركة حماس، مشيرا إلى أهمية الوحدة في هذه المرحلة وأمام هذه الهجمة. وأضاف "إننا نعتبر أنفسنا جزءا من خط الممانعة في وجه المخطط الأمريكي الإسرائيلي".

يشار إلى أن ثمة تنسيق وعلاقة وثيقة بين التجمع الوطني الديمقراطي في الداخل وبين جمعية الشعب وقوى يسارية سويدية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018