كارتر: إسرائيل تمتلك 150 رأسا نوويا، وحصار قطاع غزة أكبر جريمة ضد الإنسانية..

كارتر: إسرائيل تمتلك 150 رأسا نوويا، وحصار قطاع غزة أكبر جريمة ضد الإنسانية..

"إسرائيل تمتلك 150 رأسا نوويا" هذا ما قاله الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر، في مؤتمر "وولس" الذي تناول الملف النووي الإيراين، وفقا لما نقلته صحيفة "التايمز" اللندنية. وأضاف كارتر أنه ينصح الإدارة الأمريكية بالشروع في مفاوضات فورية مع إيران.

يشار إلى أن تقديرات خبراء أجانب بشأن السلاح النووي الإسرائيلي تتباين وتتراوح بين 200-650 رأسا نوويا من بينها رؤوسا قوتها واحد ميغا طن. وكان خبير الذرة مردخاي فعنونو الذي عمل طيلة 10 سنوات في ديمونا إن المفاعل أنتج 40 كلغ من البلوتونيوم سنويا أي ما يساوي 10 إلى 12 قنبلة نووية.

وقال كارتر إن الحصار المفروض على قطاع غزة هو «أحد أكبر الجرائم ضد الإنسانية في العالم في هذه الأيام» . واضاف في مقابلة مع صحيفة الغارديان أن إسرائيل تسجن 1.6 مليون فلسطيني في ظروف مذلة. ودعا الدول الأوروبية للعمل على فك الحصار. ووصف التعاون الأوروبي مع الحصار بأنه أمر مخجل. ووجه كارتر انتقادات لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووصفه بأنه يحاول التآمر على فوز حماس في الانتخابات الديمقراطية.

يذكر أن كارتر زار المنطقة قبل نحو شهر ومنع من دخول قطاع غزة للقاء المسؤولين الفلسطينيين، ورفض رئيس الوزراء الإسرئيلي لقائه. والتقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل ، في سوريا. وكان كارتر عرضة للنقد من قبل مسؤولين إسرائيليين ومسؤولين في الإدارة الأمريكية بسبب مواقفه المنتقدة للسياسات الإسرائيلية.

يذكر أيضا أن كارتر أصدر عام 2006 كتاب كارتر الجديد " فلسطين: سلام لا أبارتيد( فصل عنصري)" والذي انتقد فيه السياسات الإسرائيلية والأمريكية تجاه القضية الفلسطينية. وعلى إثر صدور الكتاب تعرض لانتقادات شديدة من المحافظين الجدد الأمريكيين ومن مسؤولين إسرائيليين.