تحطم طائرة ركاب إسبانية وأنباء عن مصرع 147 راكبا..

تحطم طائرة ركاب إسبانية وأنباء عن مصرع 147 راكبا..

لقي 45 شخصا مصرعهم وجرح العشرات، حسب وكالة الأنباء الإسبانية مستندة إلى مصادر في وزارة الصحة، في تحطم طائرة ركاب إسبانية تابعة لشركة "سبانير" هبطت اضطراريا وخرجت عن مدرج المطار بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار باراخاس في العاصمة الإسبانية. ونقل عن مصادر في طواقم الإنقاذ إن 147 شخصا قد لقوا مصرعهم، فيما تم إنقاذ 25 آخرين

وحسب متحدثة باسم قسم الطوارئ، هبطت الطائرة اضطراريا مباشرة بعد إقلاعها من المطار متوجهة إلى لاس بالماس في جزر الكناري.

وحسب مصادر في هذا القسم، أُنقذ حتى الآن 25 شخصا من الطائرة التي لم يعرف عدد الركاب الذين كانوا على متنها، لكن متحدثة باسم مطار باراخاس قالت إنها تستطيع استيعاب 166 شخصا.

وشركة "سبانير" التي أسست في 1986، ثاني أكبر شركة طيران في إسبانيا بعد إيبيريا، وقد سجلت حادثا آخر أثناء رحلة بين إقليم الباسك وبرشلونة في يناير/كانون الثاني 2006 جرح فيه خمسة مسافرين في عملية إخلاء طارئة.

وسجلت الشركة خسارة بقيمة 41 مليون يورو في الربع الأول من العام الحالي بسبب ارتفاع أسعار الوقود، وهي تدرس التخلص من ربع موظفيها البالغ عددهم أربعة آلاف.