انطلاق قافلة التضامن من لندن إلى غزة

انطلاق قافلة التضامن من لندن إلى غزة

من المقرر أن تنطلق ظهر اليوم السبت قافلة خط الحياة من العاصمة البريطانية لندن متوجهة إلى قطاع غزة تضامناً مع أهلها.
وتسير العديد من المنظمات البريطانية المتضامنة مع القطاع بمشاركة حوالي أكثر من مائتي متطوع، عشرات الشاحنات قدر عددها حتى اللحظة بأكثر من مئة شاحنة محملة بالمواد الإغاثية والطبية والغذائية، يتقدمها 13 سيارة إسعاف ودفاع مدني، بجانب احد القوارب المقدمة للصيادين الفلسطينيين.
وحسب خارطة الرحلة فستمر القافلة التي تستمر 16 يوماً عبر فرنسا وأسبانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر وصولاً إلى غزة عبر معبر رفح البري، وستقوم خلال رحلتها بجمع التبرعات المادية والعينية بغرض إيصالها للمحاصرين في غزة ويتوقع أن ينضم لها عدد آخر من الشاحنات.
وأكد الناشط الفلسطيني ضد حصار قطاع غزة رامي عبده أن "رحلة خط الحياة" من بريطانيا إلى أهالي غزة كما أطلق عليها المنظمون ستكون التحرك الأكبر والأبرز رفضا للحصار المفروض على غزة.
وأضاف أن العديد من المنظمات المتضامنة في الدول العربية والأوربية التي ستمر بها الرحلة ستنظم مراسم احتفالية ومراسم استقبال للقافلة.
ففي فرنسا أول الدول التي ستعبرها القافلة سيجري استقبال رسمي وجماهيري في بلدة بيجلس أما في أسبانيا فتنظم منظمة باز أهورا وهي أحد المنظمات المناصرة للفلسطينيين استقبالاً حاشداً في مدينة سان سيباستيان في إقليم الباسك وفي العصمة الاسبانية مدريد.
من جهتها، قالت المنسقة المحلية للتحرك سالي عمور إلى انه سيعقد مؤتمر صحفي تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم بتوقيت لندن في ساحة منيستر بجوار ساعة "بيج بين" حيث تعطى بعد ذلك اشارة الانطلاق للقافلة.يشار إلى هذا التحرك يقوده النائب البريطاني جورج جالاوي، بالتعاون مع عشرات المؤسسات والجمعيات المتضامنة مع فلسطين والرافضة لحصار غزة، مدعوم بشكل أساسي من تحالف أوقفوا الحرب والمنظمة العربية البريطانية والعديد من النقابات العمالية والتجارية البريطانية بجانب عدد كبير من المنظمات الإسلامية