سي آي إيه تجنّد مسلمين وعرب للعمل معها والتجسس لصالحها..

سي آي إيه تجنّد مسلمين وعرب للعمل معها والتجسس لصالحها..

كشفت صحيفة التايمز البريطانية إن المخابرات المركزية الأمريكية CIA تسعى لتجنيد جواسيس من أوساط المسلمين من خلال سلسلة اجتماعات، مع مسلمين أمريكيين وعبر نشر إعلانات في التلفاز والراديو والإنترنت، وذلك لتعويض النقص في عدد المتحدثين باللغة العربية في صفوفها.

وأوردت صحيفة التايمز ، أنه بناء على أمر من الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بتوسيع وبسط الذراع السري للوكالة، فقد نشرت الإعلانات في مواقع إلكترونية وصحف أخرى مهمة مثل "واشنطن بوست" و"إيكونومست" الشهيرتين، كما تنشر في مواقع إلكترونية اجتماعية أخرى مثل "يوتيوب" و"فيس بوك" .

وحسب تقرير الصحيفة، فإن "سكوت وايت " الرجل الثالث في CIA قد اجتمع مؤخرا مع أمريكيين من أصول عربية وكلدانية في مدينة ديترويت التي تمتلئ ضواحيها بأعداد هائلة من المسلمين.

و قد أخبر وايت الحضور بأنه قريبا سيحضر برفقة مدير المخابرات المركزية شخصيا. وقال وايت إن الوكالة تؤمن ألفي وظيفة سنويا، وأنها تسلمت السنة الماضية نحو 120 ألف طلب توظيف، أما هذا العام فيتوقع أن تتسلم نحو 180 ألف طلب.

وقالت الصحيفة إن مدير وكالة المخابرات المركزية الجديد ليون بانيتا قام بمقابلة مجموعات من المسلمين في عدة مدن أميركية مثل ديترويت ليقود بنفسه شخصيا حملة توظيف المتحدثين باللغة العربية.

وكان بانيتا قد اشتكى مؤخرا من أن 13% فقط من موظفي وكالته الاستخبارية يتحدثون لغة أجنبية، بينما لا يوجد في صفوف موظفي الوكالة من الأقليات سوى 22%.

وقال المتحدث باسم CIA جورج ليتل لصحيفة التايمز إنه في سبيل تحقيق "مهمتنا الاستخبارية الحيوية، فإننا نريد تسويق إمكاناتنا الوظيفية للمتحدثين باللغة العربية".

وأضاف "نريد أن نبرهن لهذه الجاليات على أننا نرحب بأول جيل من الأميركيين سيتقدم إلينا، إنهم يحضرون مهارات لغوية ومعرفية ثقافية تدعم عملنا الاستخباري".