هزتان أرضيتان تضربان وسط وشمال إيطاليا وتوقعان ضحايا وأضرار

هزتان أرضيتان تضربان وسط وشمال إيطاليا وتوقعان ضحايا وأضرار

ضربت هزتان أرضيتان قويتان وسط وشمالي إيطاليا فجر الاثنين ما أدى إلى مقتل 16 شخصا على الأقل وتدمير عدد من المباني وسط توقعات بارتفاع حصيلة القتلى.

وقالت وكالة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالاً بقوة 6.3 درجة بمقياس ريختر، هز أواسط إيطاليا فجر الاثنين. وتبعه زلزال آخر بلغت قوته 4.6 درجة بمقياس ريختر,

ووقعت الهزة الأولى على عمق 6.4 كيلومتراً تحت باطن الأرض ومركزها على بعد 95 كيلومتراً شمال شرقي العاصمة الإيطالية، روما، ودفعت بمئات الآلاف من السكان، الذين فاجأهم الزلزال أثناء النوم، للفرار مذعورين إلى الشوارع. فيما وقعت الهزة الثانية شمالي إيطاليا، على بعد نحو 55 كيلومتراً جنوب شرقي "بلوغنا"

وأشار ناطق باسم "جهاز الدفاع المدني الإيطالي" إلى تلقي تقارير عن تهدم مباني واحتمالات وقوع ضحايا.وتتوقع السلطات الإيطالية ارتفاع حصيلة القتلى نظراً لتهدم العديد من المبان القديمة وتأثر أخرى تاريخية، ومحاصرة عدد غير معلوم من الأشخاص تحت الأنقاض.

وهرعت فرق الإنقاذ إلى مدينة "لاكويلا، وسط مركز الهزة الأرضية، التي وقعت على بعد قرابة 10 كيلومترات في باطن الأرض، وفق الوكالة الأمريكية. ويذكر أن "لاكويلا" هي عاصمة إقليم "أبروزو" - منطقة أنشطة زلزالية.