منظمة الصحة العالمية ترفع درجة الإنذار من انفلونزا الخنازير..

منظمة الصحة العالمية ترفع درجة الإنذار من انفلونزا الخنازير..

رفعت منظمة الصحة العالمية درجة الإنذار من إنفلونزا الخنازير من الثالثة إلى الرابعة على سلمِ ست درجات، في وقت ارتفع فيه عدد الوفيات بالفيروس إلى 149 في المكسيك، وسجلت 40 إصابة بخمس ولايات أميركية، وأولى الحالات في الاتحاد الأوروبي، الذي يلتقي وزراء صحته بشكل عاجل هذا الخميس.

ورفعُ درجة الإنذار إلى الرابعة يعني أن منظمة الصحة ترى قدرةً للفيروس على الانتقال من شخص لآخر وإصابة أعداد كبيرة، لكن كي جي فوكودا مساعد رئيس المنظمة قال إن ذلك يعني أيضا أنه لم يتحول وباءً بعد، وإن حذّر من أنه لم تعد هناك منطقة مستثناة مع عولمة السفر.

ومع ذلك قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن تفشي وباء عالمي جديد ليس مستبعدا، وإذا حدث فإن التكافل العالمي سيكون مهما.

وقال بان إن البنك الدولي وغيره من الوكالات الإنسانية والتنموية التابعة للأمم المتحدة ستتأهب "للتأكد من أن الدول التي تحتاج موارد مالية إضافية لمكافحة وباء (محتمل) ستتلقاها".

وعرف العالم ثلاثة أوبئة إنلفونزا في القرن العشرين أخطرها أوقع بين 1918 و1919 40 مليون قتيل، حسب منظمة الصحة.

وقالت المنظمة إنها في اتصال وثيق مع الحكومة المكسيكية للتأكد من توفر اللقاحات الناجعة، في وقت أعلنت فيه المكسيك إصابة أكثر 1600 شخص يعالجون في المستشفيات، وأغلقت المدارس حتى السادس من الشهر القادم.

ودعت الولايات المتحدة وكندا مواطنيها إلى تجنب السفر غير الضروري إلى المكسيك.

وأعلنت الولايات المتحدة الطوارئ الصحية وقال رئيسها باراك أوباما أمس إن الأمر يدعو للقلق لكن ليس لإعلان حالة إنذار.

وأعلنت سلطات كندا ونيوزيلندا وأستراليا والبرازيل وكولومبيا، أنها أجرت فحوصا لأشخاص عادوا مؤخرا من المكسيك.

وأعلنت كوريا الجنوبية أول حالة بين البشر، وعرفت أوروبا أولى إصاباتها، بـ26 في بريطانيا وإصابتين في إسبانيا، ويشتبه مكتب الصحة في مدينة بيليفيلد بولاية شمال الراين الألمانية في وجود ثلاث حالات.

وقالت إسرائيل إنها تشتبه في حالتين، في وقت أعلنت فيه مصر أقصى درجات الاستعداد بجميع منافذ الحجر الصحي، وقرر لبنان منع استيراد الخنازير الحية ومنتجاتها، أسوة بدول أخرى كالصين التي قررت عدم شراء هذه الحيوانات ومنتجاتها من المكسيك وثلاث ولايات أميركية.