أوباما سيدعو نتنياهو ومبارك وعباس إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط

أوباما سيدعو نتنياهو ومبارك وعباس إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط

قال البيت الابيض يوم الثلاثاء ان الرئيس الامريكي باراك أوباما سيدعو القيادات الفلسطينية والاسرائيلية والمصرية كي تتخذ الخطوات اللازمة لتحقيق السلام في الشرق الاوسط حينما يزورون واشنطن في وقت لاحق هذا الشهر.
وأضاف البيت الابيض أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو سيزور واشنطن في 18 مايو أيار وسيزورها الرئيس المصري حسني مبارك في 26 مايو أيار ثم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 28 مايو أيار.
وقال روبرت جيبز المتحدث باسم أوباما "سيناقش الرئيس مع كل منهم الوسائل التي يمكن للولايات المتحدة من خلالها تعزيز وتعميق شراكتنا وكذا الخطوات التي يتعين على كل الاطراف اتخاذها للمساعدة في تحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين وبين اسرائيل والدول العربية."
وتعهد أوباما بجعل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ضمن أهم أولويات السياسة الخارجية بالنسبة لادارته وأرسل السناتور السابق جورج ميتشل للمنطقة ليكون مبعوثه الخاص اليها.
كما كثفت ادارة أوباما الضغط على حكومة اسرائيل الجديدة كي تقبل بقيام دولة فلسطينية ووقف التوسع الاستيطاني في المنطقة المحتلة. ومنذ مجيئه للسلطة في مارس اذار أحجم نتنياهو عن إقرار السعي من أجل هدف قيام دولة فلسطينية.
وامتنع مسؤولون أمريكيون حتى الان عن التعليق على مقابلة صحفية أجراها العاهل الاردني الملك عبد الله وقال فيها ان أوباما يعمل على صياغة خطة جديدة للسلام في الشرق الاوسط. وزار الملك عبد الله البيت الابيض في الاونة الاخيرة.