كلينتون تهدد إيران وتطالب الفلسطينيين بإثبات قدرتهم على توفير الأمن

كلينتون تهدد إيران وتطالب الفلسطينيين بإثبات قدرتهم على توفير الأمن

دعت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اليوم الفلسطينيين الى وقف «حملات التحريض والعنف ضد اسرائيل». وحذرت كلينتون في مقابلة بثت الاحد ايران من انها ستواجه «ردا انتقاميا» اذا ما شنت هجوما نوويا على اسرائيل.

وقالت كلينتون في مقابلة مع شبكة "ايه بي سي": "على الفلسطينيين ان يثبتوا قدرتهم على توفير الامن"، مضيفة ان بلادها كانت "واضحة جدا" مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "وماذا نتوقع منه ان يفعل".

وحول الملف النووي الايراني ذكرت "هناك امكانية كبيرة في احتمالية تغيير الوضع حول هذه المسألة اذا كان الجانب الايراني مستعدا لذلك".

واعربت عن دعمها للفكرة الدبلوماسية التي تعني "ان نقوم لاول مرة بالجلوس على طاولة المفاوضات مع ايرانيين لديهم اذن من المرشد الاعلى للثورة الاسلامية بالتحدث معنا في مختلف القضايا".

واكدت كلينتون اهمية بذل كل الجهود الممكنة لمنع ايران من ان تكون دولة ذات سلاح نووي محذرة "وان تعرضت اسرائيل لهجوم نووي ايران فستكون ردة فعل ضدها".

وصرحت وزيرة الخارجية الامريكية "ان العديد من الدول العربية قلقة جدا من امتلاك ايران السلاح النووي". واضافت ان "جزءا مما يجب ان نوضحه للايرانيين هو ان سعيهم للحصول على اسلحة نووية سيتسبب في الحقيقة في مزيد من انعدام الامن". مشيرة الى ان اسرائيل والدول العربية "قلقة بشدة من امتلاك ايران اسلحة نووية".

كما عادت وزيرة الخارجية الأميركية ونفت التقارير الإسرائيلية التي تحدثت عن وجود اتفاق اتفاق بين رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق آرييل شارون والرئيس الأميركي السابق جورج بوش حول موافقة الإدارة الأميركية على مواصلة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.