بدء اعادة فرز جزئي لنتائج الانتخابات الايرانية

بدء اعادة فرز جزئي لنتائج الانتخابات الايرانية

قالت وسائل اعلام ايرانية انه بدأت يوم الاثنين اعادة فرز جزئي لنتائج الانتخابات الرئاسية الايرانية.

ووافق مجلس صيانة الدستور وهو اعلى هيئة تشريعية في ايران على اعادة فرز نسبة عشرة في المئة من الاصوات يتم اختيارها بشكل عشوائي. لكن مير حسين موسوي مرشح المعارضة المهزوم يرفض ذلك مطالبا بالغاء نتائج الانتخابات كليا.

وقال تلفزيون العالم الرسمي في ايران ان اعادة الفرز بدأت في 22 مركزا في طهران واقاليم اخرى.

وذكرت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان اعادة فرز الاصوات بدأت في اقليم كردستان الغربي. بينما قالت وكالة مهر للانباء ان اعادة الفرز جارية في مدينة كرج غربي طهران بحضور كبار المسؤولين المحليين.

ولم يتضح متى ستعلن السلطات عن نتائج اعادة الفرز.

وأظهرت النتائج التي نشرت في اليوم التالي لاجراء الانتخابات في 12 يونيو حزيران فوز الرئيس الايراني المحافظ محمود احمدي نجاد فوزا كاسحا مما فجر اياما من احتجاجات الشوارع من جانب أنصار موسوي الذي قال ان الانتخابات زورت.

ويجب ان يصدر مجلس صيانة الدستور حكمه النهائي على نتائج الانتخابات. ورفض المجلس مرارا الغاء نتائج الانتخابات كليا قائلا انه لم يجد تجاوزات كبيرة.

وكشفت الانتخابات وما أعقبها من اضطرابات عن انقسامات داخل المؤسسة السياسية في ايران ودفعت البلاد الى أسوأ أزمة تتعرض لها منذ الثورة الاسلامية عام 1979 .

وذكرت وسائل اعلام ان نحو 20 شخصا قتلوا في الاضطرابات التي اعقبت الانتخابات.

وقالت وكالة فارس للأنباء الإيرانية شبه الرسمية يوم الاثنين ان مرشح الرئاسة المهزوم مير حسين موسوي اجتمع مع أعضاء في لجنة شكلت لدراسة الانتخابات الإيرانية التي جرت يوم 12 يونيو حزيران والمختلف على نتائجها ومن المتوقع ان يقدم اقتراحا جديدا بهذا الخصوص.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم مجلس صيانة الدستور قوله أن موسوي اجتمع مع أعضاء اللجنة في وقت متأخر من مساء الاحد ومن المقرر ان يقدم اقتراحا يوم الاثنين. وشكل المجلس اللجنة لفحص الشكاوى المتعلقة بالانتخابات.

ولم يورد تقرير الوكالة تفاصيل عن اقتراح موسوي الذي يقول ان الانتخابات جرى تزويرها ويريد الغاءها. وعرض المجلس اعادة فرز جزئي للاصوات لكنه استبعد مرارا الغاءها.

ونقلت وكالة فارس عن عباس علي كدخوداي المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور قوله "مازلنا ننتظر هذا العرض لندرسه في هذه اللجنة."

وقالت وكالة مهر للانباء الايرانية ان اقتراح موسوي قدم بالفعل للجنة وانه يتعلق بأسلوب إعادة فرز الاصوات.

ونقلت مهر عن كدخوداي قوله "مكاتبنا الاقليمية مستعدة لاعادة الفرز استنادا للاسلوب الذي اقترحه موسوي."

وكان موسوي قد رفض بالفعل اي فرز جزئي للاصوات ودعا الى الغاء الانتخابات. ويقول كذلك ان "لجنة تحكيم وطنية" يجب ان تدرس مسألة الانتخابات والاحتجاجات.

وقال تلفزيون العالم الرسمي في ايران في وقت سابق اليوم ان الفرز الجزئي بدأ بالفعل.

وكانت النتائج الرسمية التي صدر في اليوم التالي للانتخابات التي جرت يوم 12 يونيو قد أظهرت تحقيق الرئيس محمود أحمدي نجاد لفوز ساحق مما أثار احتجاجات في الشوارع استمرت أيام من جانب أنصار موسوي.

وسيصدر مجلس صيانة الدستور الذي يضم 12 عضوا قراره النهائي بشأن الانتخابات ربما في وقت لاحق يوم الاثنين.

واستبعد المجلس مرارا إلغاء الانتخابات قائلا انه لم يثبت وقوع مخالفات كبيرة.