كلينتون تؤكد استعداد واشنطن لتعزيز دفاع حلفائها في الملف النووي الايراني

كلينتون تؤكد استعداد واشنطن لتعزيز دفاع حلفائها في الملف النووي الايراني

أكدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاربعاء في بانكوك ان الولايات المتحدة مستعدة لتعزيز دفاعات شركائها الاقليميين في الملف النووي الايراني.

وقالت كلينتون لاحدى محطات التلفزيون التايلاندية "سنترك الباب مفتوحا" امام محادثات مع ايران لكن "الساعة النووية تدور" وجيران إيران هم الاكثر قلقا.

وتابعت أن الولايات المتحدة مستعدة للقيام بـ"تحركات" إذا واصلت إيران برنامجها.

وأكدت أن واشنطن مستعدة "لتعزيز دفاع شركائها في المنطقة"، مضيفة أن على إيران أن تفهم أنها لن تكون أكثر أمانا أن "نشرت الولايات الولايات المتحدة مظلة دفاعية في المنطقة".

وأضافت "لن تكون قادرة على المضايقة أو الهيمنة خلافا لما يبدو أنهم يعتقدونه، إذا امتلكوا السلاح النووي".

وتعتبر طهران برنامجها النووي بأنه محض سلمي، لكن قسما كبيرا من المجموعة الدولية يشتبه في أن إيران تسعى لامتلاك القنبلة الذرية.

وكانت كلينتون تتحدث قبل توجهها إلى جزيرة فوكيت في جنوب تايلاند، حيث ستشارك الخميس في المنتدى الاقليمي لرابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) حول الامن. ويتوقع أن يطغى على النقاشات ملفا بورما وكوريا الشمالية.