البيت الأبيض يخفض سقف التوقعات من القمة الثلاثية

البيت الأبيض يخفض سقف التوقعات من القمة الثلاثية

خفض الناطق بلسان البيت الأبيض، روبرت غيبس، يوم أمس الإثنين، من سقف الآمال من اللقاء الثلاثي المرتقب اليوم، الثلاثاء، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الذي يضم الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو.

وتتماشى تصريحات غيبس هذه مع تقديرات مسؤولين في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية، والتي جاء فيها أنه من غير المتوقع أن يتم الإعلان عن تجديد المفاوضات بين الطرفين بعد القمة الثلاثية.

ونقل عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الخلافات بين الطرفين لا تزال قائمة كما كانت عليه لدى مغادرة المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جورج ميتشيل، المنطقة الجمعة الماضي.

وبحسب المسؤولين الأمريكيين فإن المحادثات بشأن تجديد المفاوضات سوف تستمر في الأسابيع التي تلي القمة بهدف تجديدها في النصف الأول من الشهر القادم تشرين الأول/ أكتوبر.

وعلم أن القمة الثلاثية سوف تنعقد في الساعة الحادية عشرة بتوقيت نيويورك في فندق "وولدورف استوريا"، حيث يلتقي أبو مازن مع نتياناهو للمرة الأولى منذ تسلم الأخير لمنصبه في آذار/ مارس الماضي.

كما علم أن أوباما سوف يجتمع مع كليهما على انفراد، كل على حدة، قبل القمة، وذلك بهدف الضغط للتوصل إلى تسوية تتيح الإعلان عن تجديد المفاوضات.

وكان نتانياهو قد توجه ظهر الإثنين إلى نيويورك، يرافقه وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، والذي سيجتمع في مقر هيئة الأمم المتحدة مع نظيرته الأمريكية هيلاري كلينتون.

يذكر أن وزير الأمن الإسرائيلي كان قد توجه إلى واشنطن يوم أمس الأول، لعقد اجتماع مع وزير الدفاع الأمريكي، روبرت غيتس، والمستشار للأمن القومي جيمس جونز.