الرباعية الدولية تدعو إسرائيل إلى تجميد كافة أعمال البناء الاستيطانية..

الرباعية الدولية تدعو إسرائيل إلى تجميد كافة أعمال البناء الاستيطانية..

دعت الرباعية الدولية إٍسرائيل إلى تجميد كل أعمال البناء الاستيطانية وعدم اتخاذ إجراءات استفزازية في القدس. كما أكدت دعمها للجهود التي يبذلها الرئيس الأميركي باراك أوباما لاستئناف فوري لمفاوضات الوضع النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت الرباعية في بيان صدر عقب اجتماعها، الخميس، في نيويورك على هامش قمة الجمعية العامة للأمم المتحدة "تحث الرباعية حكومة إسرائيل على تجميد كل نشاط استيطاني، بما في ذلك النمو الطبيعي والامتناع عن الأعمال الاستفزازية في القدس الشرقية".

وناشدت الرباعية طرفي الصراع الإسرائيلي والفلسطيني العمل على توفير الظروف المناسبة لاستئناف محادثات السلام بينهما في أسرع وقت ممكن.

وقال مفاوضو رباعية السلام التي تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا، إنهم يشاركون أوباما شعوره بالعجلة والحاجة الملحة للسعي إلى سلام دائم في الشرق الأوسط.

ودعت الرباعية أيضا السلطة الفلسطينية إلى تحسين أوضاع القانون والنظام ومكافحة التطرف العنيف والكف عن التحريض.

وحثت المجموعة الجانبين على التمسك بالتزاماتهما بموجب خارطة الطريق للسلام في الشرق الأوسط لعام 2003 "بصرف النظر عن المعاملة بالمثل وذلك من أجل خلق الظروف اللازمة لاستئناف المفاوضات في الأجل القريب".

وأشادت بالقمة الثلاثية التي جمعت الثلاثاء أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس، واعتبرت ذلك اللقاء بمثابة "خطوة هامة إلى الأمام باتجاه حل صراع الشرق الأوسط".

وكان أوباما دعا إسرائيل إلى "لجم الاستيطان" مما عدّ تراجعا من قبله عن مطالبة إسرائيل بوقف أنشطتها الاستيطانية كشرط لبدء محادثات السلام، وهو ما فسره المراقبون بحرص واشنطن على استئناف مفاوضات السلام دون شروط مسبقة.

كما طالبت الرباعية الدولية حركة حماس بإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير، غلعاد شاليط، فورا. وأكدت على أهمية "المبادرة العربية للسلام"، كما طالبت كافة الدول في المنطقة بدعم تجديد المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، واتخاذ خطوات تطبيعية في المنطقة كلها.