إيران تتهم أمريكا بالتورط فى اختفاء باحث نووي

إيران تتهم أمريكا بالتورط فى اختفاء باحث نووي



قالت وسائل إعلام ايرانية ان ايران اتهمت الولايات المتحدة يوم الاربعاء بالتورط في اختفاء باحث بجامعة تكنولوجية "أشيع" ان له دورا في برنامج طهران النووي.

واشارت وكالة أنباء الطلبة الايرانية الى "بعض شائعات" بان شاهرام اميري الذي فقد خلال اداء العمرة في السعودية في يونيو حزيران كان موظفا بمنظمة الطاقة الذرية الايرانية واراد ان يطلب اللجوء في الخارج.

ولكن وزير الخارجية منوشهر متكي لم يؤكد هذا عندما اتهم الولايات المتحدة التي تشتبه في ان الجمهورية الاسلامية تسعى لاكتساب اسلحة نووية وتنفي ايران هذه التهمة.
وقال الموقع الالكتروني لقناة (برس تي في) التلفزيونية الحكومية دون الادلاء بتفاصيل ان متكي ابلغ الصحفيين "عثرنا على وثائق تثبت تدخلا امريكيا في اختفاء الحاج الايراني شاهرام اميري في السعودية."

وقال ايان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية "اطلعنا على هذه القصة الاخبارية وتفحصناها.

"ليس لدينا اي معلومات عن هذا الشخص."

وقالت (برس تي في) ان اميري كان باحثا في جامعة مالك الاشتر ولكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل. ونقلت عن زوجته قولها انه لم يتصل باسرته فيما عدا مكالمات قليلة في بداية رحلته.

وقال الموقع الالكتروني لجامعة مالك الاشتر ان الجامعة تشارك في تنفيذ "مشروعات بحثية وطنية خاصة" وبها كليات في مجالات الطيران والهندسة الكهربائية ومجالات اخرى.
واختفى اميري قبل اكثر من ثلاثة اشهر من الكشف عن ثاني منشأة لتخصيب اليورانيوم التي كانت تبنيها ايران بالقرب من مدينة قم.

وظلت المنشأة المقامة تحت الارض سرا حتى كشفت عنها ايران الشهر الماضي. ويقول دبلوماسيون انها فعلت ذلك بعد ان نما الى علمها ان وكالات المخابرات الغربية اكتشفت الموقع.
وفي عام 2007 قال رئيس الشرطة الايرانية ان نائبا سابقا لوزير الدفاع الايراني علي رضا اصغري الذي اختفى في تركيا في هذا العام اختطفته وكالة مخابرات غربية. ونفت اسرائيل والولايات المتحدة اي تورط في الاختفاء.

وفي هذا الوقت قالت صحف تركية ان اصغري كانت لديه معلومات عن البرنامج النووي الايراني. وقالت وسائل اعلام تركية وعربية واسرائيلية ان اصغري لجأ الى الغرب ولكن اسرته نفت ذلك.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية