الصين تكرر رفضها فرض عقوبات على ايران

الصين تكرر رفضها فرض عقوبات على ايران

قال وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي اليوم الثلاثاء ان الصين تشعر بقلق متزايد بشأن التوترات الدولية المتعلقة ببرنامج ايران النووي وانها لاتزال ترى ان العقوبات لن تحل الازمة.

وأدلى يانغ بهذه التصريحات بعد محادثاته مع وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الزائر والتي تناولت ايران.

وأشارت تصريحات يانغ الى انه لم يستجب كثيرا لدعوات الغرب لبكين لتأييد فرض عقوبات جديدة على طهران بسبب انشطتها النووية المثيرة للجدل. والصين عضو دائم في مجلس الامن التابع للامم المتحدة وتملك حق النقض (الفيتو).

وقال يانغ للصحفيين "فيما يتعلق بالقضية النووية الايرانية أريد ان أوضح ان هذه المسألة هي موضع اهتمام واسع في المجتمع الدولي."

واستطرد "الصين اصبحت أكثر قلقا بشان الوضع الحالي" مضيفا ان بكين لاتزال تسعى للتوصل الى حل دبلوماسي للقضية.

وقاومت الصين طويلا تشديد العقوبات على ايران وكرر يانغ موقف بلاده القائل بان فرض مزيد من العقوبات على طهران لكبح برنامجها النووي لن يحسم التوترات لكنه لم يصل الى حد المعارضة بشكل سافر.

وقال يانغ للصحفيين "قلت من قبل ان العقوبات لا توفر حلا اساسيا للقضية النووية الايرانية. في نهاية المطاف يجب ان تحل هذه القضية من خلال المفاوضات السلمية. واضاف: "سنواصل بذل جهود نشطة للتوصل الى حل دبلوماسي للقضية النووية الايرانية".

وتريد قوى غربية أن يوافق مجلس الامن على قرار يفرض عقوبات جديدة على ايران لكنها تواجه مقاومة من الصين.