أكثر من 30 مزارعا هنديا ينتحرون بسبب الديون

أكثر من 30 مزارعا هنديا ينتحرون بسبب الديون


ولم يصدر حتى الآن أي تأكيد من حكومة الولاية لحوادث الانتحار التي قالت مصادر إخبارية إنها حدثت على مدار الأيام العشرة الماضية في منطقة تقع على مسافة 600 كلم شمال شرق مومباي عاصمة الولاية.

وأوضحت منظمة محلية غير حكومية معنية بمشاكل الفلاحين إن المزارعين في المنطقة والذين عادة يعانون من موجات الجفاف ، عجزوا عن سداد القروض التي استدانوها من البنوك أو المرابين المحليين بسبب فشل مواسم الزراعة وتراجع الأسعار بصورة كبيرة.

وقال مزارع محلي كان ابنه من بين المنتحرين لـ”نيودلهي تي في”: “وصلنا إخطار من البنك بضرورة السداد كما حل موعد سداد ديون محلية أخرى وقد قرر ابني أن يبيع الثورين اللذين نمتلكهما ولكن لم يوجد مشتر”.

ووفقا للبيانات الحكومية ، فقد أقدم أكثر من 180 ألف مزارع أغلبيتهم العظمى كانوا مثقلين بالديون، على الانتحار منذ عام 1997 في الهند.


كشفت تقارير إخبارية اليوم الأحد عن أن أكثر من 30 مزارعا هنديا أقبلوا على الانتحار بعدما أثقلتهم الديون بولاية ماهاراشترا غربي البلاد. ووفقا لشبكة “نيودلهي تي في” فإن أنباء انتحار المزراعين الذي يعملون في زراعة القطن قدمت من منطقة يافاتمال التابعة لفيداربها الشرقية التي شهدت أزمة زراعية على مدار الأعوام الماضية.