اكثر من 100 قتيل في اشتباكات في بشكك في قرغيزستان وأنباء عن استقالة الحكومة...(فيديو)

اكثر من 100 قتيل في اشتباكات في بشكك في قرغيزستان وأنباء عن استقالة الحكومة...(فيديو)



قالت المعارضة في قرغيزستان يوم الاربعاء ان زهاء 100 شخص قتلوا في الاشتباكات في العاصمة بشكك.
وقالت المعارضة البارزة وداعية حقوق الانسان توكتوايم اوميتالييزا لرويترز "أي نوع من المفاوضات مع الحكومة يمكن ان نتحدث عنها وهم يقتلون انصارنا."

وكان طبيب في مستشفى في بشكك قال في وقت سابق لرويترز ان عشرات قتلوا في الاشتباكات بين القوات الحكومية والاف المحتجين الذين يطالبون بتغيير سياسي.

ونقلت وكالة الاعلام الروسي للانباء عن زعيم المعارضة في قرغيزستان قوله إن الحكومة استقالت وان الرئيس كرمان بك باقييف غادر العاصمة بشكك.

ولم يمكن على الفور التأكد من صحة التقرير حيث لم يتسن الاتصال بمتحدثين باسم الحكومة او الرئيس للتعليق.

وقال زعيم المعارضة تامير سارييف ان المعارضة دخلت مبنى الحكومة في وسط بشكك وان رئيس الوزراء دانيار أوسينوف كتب بيان استقالة. وأضاف "غادر باقييف البيت الابيض... لم يعد في بشكك".

مقتل وزير الداخلية...

قتل وزير الداخلية القرغيزي مولود موسى كونغانتييف في تالاس شمال غرب البلاد، على ما اعلن مصدر في الوزارة لفرانس برس الاربعاء، بعدما افادت وسائل الاعلام المحلية في وقت سابق ان متظاهرين حاصروه وانهالوا عليه ضربا.

وأعلن رئيس وزراء قرغيزستان دانيار اوسينوف الاربعاء ان حالة الطوارىء فرضت في سائر انحاء البلاد اثر الصدامات العنيفة التي شهدتها هذه الجمهورية الواقعة في آسيا الوسطى بين انصار المعارضة وقوات الامن.

وقال اوسينوف في البرلمان "في اطار حالة الطوارىء، فرض حظر للتجول في البلاد".

من جهة اخرى سيطر مئات المتظاهرين من انصار المعارضة القرغيزية الاربعاء على مقر التلفزيون في بشكيك وتوقف بث جميع المحطات، على ما افاد صحافيو فرانس برس. وقال صحافي في فرانس برس ان مئات المتظاهرين اقتحموا مقر التلفزيون الوطني وسيطروا على المبنى بكامله.

وروى مسؤول كبير في التلفزيون الرسمي لفرانس برس طالبا عدم كشف هويته "سيطر شبان معظمهم ثمل على مبنى التلفزيون فحطموا كل ما في داخله وسرقوا المعدات". وتوقف البث التلفزيوني فيما اعلنت الحكومة حال الطوارئ.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الشرطة والمعارضين الاربعاء عند مشارف مقر الرئاسة في بشكيك الذي حاول الاف المتظاهرين اقتحامه وقتل في المواجهات ما لا يقل عن 12 شخصا بحسب مصدر في وزارة الصحة.

كما دارت مواجهات في مدن اخرى من البلاد ولا سيما تالاس (شمال غرب) ونارين (وسط) وتوكموك (قرب بشكيك) حيث سيطر المعارضون على عدد من المباني الرسمية.

من ناحيتها نقلت وسائل الاعلام المحلية ان المتظاهرين احتجزوا نائب رئيس الوزراء القرغيزي عقيل بك جبروف رهينة في مدينة تالاس (شمال غرب).

واوردت وكالة الانباء القرغيزية "خبر" هذا النبأ نقلا عن مصدر حكومي لم تكشف عنه.

ويطالب المتظاهرون باستقالة رئيس الدولة كرمان بك باكييف المتهم بالتسلط وقد استولى على السلطة في اذار/مارس 2005 اثر ثورة تخللتها اعمال عنف.