ساركوزي لعائلة شاليط: حصار قطاع غزة لن يطلق سراح شاليط..

ساركوزي لعائلة شاليط: حصار قطاع غزة لن يطلق سراح شاليط..

في رسالة بعث بها إلى عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة، غلعاد شاليط، اليوم الجمعة، بمناسبة مرور 4 سنوات على وقوعه في الأسر، كتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، أن إزالة الحصار عن قطاع غزة هو خطوة صحيحة وأن معاقبة سكان القطاع لن يؤدي إلى إطلاق سراحه.

وفي الوقت نفسه أدان ساركوزي حركة حماس بادعاء أنها لا تسمح للصليب الأحمر بزيارته، وتمنعه من التواصل مع عائلته. كما لفت في هذا السياق إلى قلقه وقلق الفرنسيين على شاليط، علما أن الأخير يحمل الجنسية الفرنسية أيضا.

يذكر في هذا السياق أن ممثل الصليب الأحمر في المنطقة كان قد أشار في مطلع الأسبوع الحالي إلى أن الاتفاقيات التي تسمح بزيارات الصليب الأحمر للأسرى هي بين الدول، وبالتالي فإن حركة حماس ليست ملزمة بتوفير مثل هذه الزيارات.

وكتب أيضا أنه من الخطأ الاعتقاد أن الحصار المفروض على سكان قطاع غزة سيؤدي إلى إطلاق سراحه الذي كان يفترض أن يتم منذ مدة طويلة.

وقال ساركوزي إن المفاوضات التي تجريها جهات مختلفة منذ شهور هي التي تتضمن المركبات الحقيقية الضرورية للتوصل إلى إطلاق سراحه.

ويتضح من رسالة ساركوزي أنه لم يطرأ أي تغيير بشأن إطلاق سراحه منذ أن نقل الاقتراح الألماني إلى إسرائيل وحركة حماس منذ عدة شهور. وهو ما أشار إليه اليوم القيادي في حركة حماس د.محمود الزهار.

كما كتب الرئيس الفرنسي أن فرنسا تعمل بشكل متواصل لإنجاز صفقة تبادل أسرى، خاصة وأن شاليط هو مواطن فرنسي أيضا.

يذكر في هذا السياق أن الأسير الفلسيطني صلاح الحموري، الذي يقضي حكما بالسجن لمدة 7 سنوات، يحمل المواطنة الفرنسية أيضا، بيد أن أحدا لم يلتفت إلى قضية سجنه.