إغتيال المبحوح: محكمة بولندية تقر نهائياً تسليم عميل للموساد لألمانيا

إغتيال المبحوح: محكمة بولندية تقر نهائياً تسليم عميل للموساد لألمانيا

رفضت المحكمة البولندية للاستئناف اليوم الإستئناف الذي تقدم به عميل جهاز "الموساد" المعتقل في وارسو، اروي برودتسكي، وأقرت نهائياً تسليمه للسلطات الألمانية.

وأدعى محامو برودتسكي أمام المحكمة أن ليس هناك أي دليل يثبت هوية المعتقل الحقيقية وأنه ليس من المؤكد ان يكون هو الشخص المطلوب للسلطات الألمانية بشبهة تزويد مستندات رسمية. وكانت المحكمة اكدت لدى اصدار قرارها في 7 تموز (يوليو) انها "لا تصدر حكما بادانة اوري برودسكي" وانما فقط "التحقق مما اذا كان طلب تسليمه سليما على الصعيد الرسمي ومما اذا كان المتهم هو فعلا الشخص المعني".

وكان العميل قد اعتقل في 4 حزيران (يونيو) الماضي في مطار وارسو بموجب مذكرة اعتقال اوروبية صادرة عن المانيا. وهو متهم بالتواطؤه من اجل الحصول على جواز سفر الماني مزور وايضا بالتجسس.

وبعد اسبوع من اعتقال برودتسكي في وارسو طلب وزيران اسرائيليان من بولندا ترحيله مباشرة الى اسرائيل. ووصف رئيس الوزراء البولندي آنذاك دونالد تاسك القضية بـ"الحساسة".

ويشتبه في ان برودسكي شارك في اعداد المجموعة التي قامت باغتيال محمود المبحوح القيادي المؤسس للجناح العسكري لحركة "حماس" الذي عثر عليه ميتا في 20 كانون الثاني (يناير) الماضي في احد فنادق دبي وفقا لصحيفة "دير شبيغل".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"