مقتل اثنين من جنود الحلف الاطلسي بعبوات يدوية الصنع في افغانستان

مقتل اثنين من جنود الحلف الاطلسي بعبوات يدوية الصنع في افغانستان

اعلنت القوة الدولية المساهمة في ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي ان اثنين من جنودها قتلا السبت في انفجار عبوة يدوية الصنع، في جنوب افغانستان.

وكما جرت العادة لم تكشف ايساف جنسية الجنديين اللذين قتلا في الحادث.

وتعتبر العبوات اليدوية الصنع الرخيصة الثمن والسهلة الزرع، سلاح طالبان المفضل. وقد تسببت في سقوط اكبر عدد من القتلى في صفوف القوات الدولية والافغانية وكذلك بين المدنيين. وينتشر قرابة 150 الف جندي اجنبي في افغانستان.

وقتل 419 جنديا اجنبيا في اطار العمليات العسكرية في افغانستان منذ مطلع السنة الجارية حسب حصيلة اعدتها فرانس برس استنادا الى موقع مستقل. وسقط 89 جنديا في تموز/يوليو مقابل 102 في حزيران/يونيو الذي شهد سقوط اكبر عدد منذ نهاية 2001.

وكثفت حركة طالبان عملياتها ووسعت نطاقها منذ اربع سنوات حتى كادت تشمل كافة انحاء البلاد رغم ارسال تعزيزات الى القوات الدولية لا سيما منها الاميركية.

من ناحية اخرى اعلنت وزارة الداخلية الافغانية مقتل اربعة شرطيين ومدني افغاني وجرح 13 شخصا السبت في انفجار لغم يدوي الصنع في ولاية هلمند التي تعتبر من معاقل طالبان في جنوب افغانستان.

واعلنت الوزارة في بيان ان "اربعة شرطيين افغان قتلوا وجرح خامس في انفجار لغم يدوي الصنع استهدف آلية للشرطة في مقاطعة نهر سراج".

واضافت ان "مدنيا قتل وجرح 12 اخرون في الهجوم".

وتعتبر العبوات اليدوية الصنع الرخيصة الثمن والسهلة الزرع، سلاح طالبان المفضل. وقد تسببت في سقوط اكبر عدد من القتلى في صفوف القوات الدولية والافغانية وكذلك بين المدنيين.

وكثفت حركة طالبان عملياتها ووسعت نطاقها منذ اربع سنوات حتى كادت تشمل كافة انحاء البلاد رغم ارسال تعزيزات الى القوات الدولية لا سيما منها الاميركية.