أوباما: السلام في الشرق الأوسط لن يتحقق بسرعة وبسهولة..

أوباما: السلام في الشرق الأوسط لن يتحقق بسرعة وبسهولة..

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء من أن السلام في الشرق الأوسط لن يتحقق بـ"سهولة" أو بـ"سرعة" رغم استئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وفي رسالة بمناسبة ما يسمى بـ"رأس السنة العبرية" أشار أوباما إلى أن التطورات الأخيرة في المنطقة أحيت الآمال في تحقيق السلام.

وقال أوباما في الوقت الذي استأنفت فيه إسرائيل والسلطة الفلسطينية الحوار المباشر، يجب تشجيع ودعم من هم مستعدون لتجاوز خلافاتهم والعمل من أجل التوصل إلى السلام والأمن في الأراضي المقدسة.

وأضاف أن "التقدم لن يأتي بسهولة ولن يأتي سريعا، لكن اليوم لدينا فرصة في المضي قدما نحو هدف مشترك: دولتان، إسرائيل وفلسطين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن".

وتابع الرئيس الأميركي أن "النصوص المقدسة تعلمنا أن هناك وقتا للحب ووقتا للكراهية ووقتا للحرب ووقتا للسلام. وفي هذا الموسم من التوبة والندم والتجدد لنعمل من أجل مستقبل واعد أكثر".

ومن المقرر أن يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في 14 و15 أيلول/سبتمبر في منتجع شرم الشيخ المصري بحضور وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون والمبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل.