رئيس بلدية موسكو المقال يندد بالنهج الستاليني للنظام الحالي

رئيس بلدية موسكو المقال يندد بالنهج الستاليني للنظام الحالي

 

شن رئيس بلدية موسكو يوري لوجكوف اليوم هجوما مضادا على الكرملين، بعد اقالته من منصبه بسبب فقدانه "ثقة" الرئيس، ندد فيه بغياب الديموقراطية وبالرقابة التي يمارسها نظام ديمتري مدفيديف.

 

ولم يتردد لوجكوف الذي تولى منصبه طيلة 18 عاما في التعبير عن رأيه بصراحة في الرسالة التي نشرتها صحيفة "نيو تايمز" الاسبوعية المعارضة على موقعها الالكتروني اليوم.

 

واستعاد لوجكوف في رسالته احداث العام 1937، ذروة حملة القمع خلال العهد الستاليني، ليندد بالرقابة والتسلط في الحكم الحالي.

 

وكتب لوجكوف في رسالته "في بلادنا ومنذ العام 1937 نخشى التعبير عن آرائنا. واذا عزز المسؤولون في البلاد هذا الخوف (...) فسنصل الى وضع لا نجد فيه سوى مسؤول واحد كلامه محفور في الصخر واوامره مطاعة دون اعتراض".

 

وذكر لوجكوف الذي اقاله الكرملين الثلاثاء برد مدفيديف على اقتراح قدمه له بالعودة الى الانتخاب المباشر لرؤساء المناطق الذين يعينهم الكرملين حاليا "لقد قلتم وقتها: الذين لا يوافقون عليهم الرحيل".

 

وذكر بذلك بتصريح ادلى به الرئيس مؤخرا حول الديموقراطية في منتدى ياروسلافل "الذين لا يوافقون عليهم الانتقال الى المعارضة"، وقارنها بجملة "من ليسوا معنا فهم ضدنا" التي درج النظام الستاليني على استخدامها.

 

وباثارته هذا الشعار المأخوذ من العام 1937، فان لوجكوف يتهم مدفيديف بشكل ضمني بانتهاج النهج نفسه مثل النظام الستاليني.

 

واضاف ان برنامجا لدعمه كانت ستعرضه قناة "تي في تي اس" في موسكو "منع من العرض من قبل الكرملين"، مؤكدا ان "هذا لا يمكن ان يكون سوى رقابة". واضافت الصحيفة ان الرسالة نقلت الى مسؤول الادارة الرئاسية سيرغي ناريشكين مساء الاثنين عشية اقالة لوجكوف.

 

وتساءل لوجكوف في رسالته "اذا كانت هذه هي الديموقراطية بتعريفكم، متى انتم صادقون؟ في منتدى ياروسلافل او في الواقع؟".

 

وصرحت المتحدثة باسم الكرملين ناتاليا تيماكوفا ان مدفيديف الذي اقال لوجكوف من منصبه "على علم" بالرسالة، الا ان مضمونها لا يمكن ان "يؤثر على مجرى الامور".

 

ولا يأتي لوجكوف، الذي غالبا ما اتهمته وسائل الاعلام باقامة نظام متسلط في موسكو استوحى منه فلاديمير بوتين على ما يبدو ليعتمده لاحقا في سائر البلاد، مطلقا على ذكر الرجل القوي في البلاد في رسالته.

 

وعلق المحلل السياسي المستقل ديمتري اورشكين على اذاعة "صدى موسكو" ان "لوجكوف يعتمد على دعم بوتين في مشاريعه السياسية وسنرى اذا كانت آماله مبررة". وانتقد عدد من السياسيين الاربعاء الطريقة التي اقيل بها رئيس بلدية موسكو من مهامه.

 

وقال النائب والمطرب يوسف كوبزوف صديق لوجكوف لوكالة انترفاكس "لقد كرس الرجل 18 عاما من حياته لموسكو ولا يجوز طرده بهذه الطريقة المهينة من دون مصافحته حتى". واضاف كوبزون ان لوجكوف سيطعن بمرسوم اقالته الذي اصدره مدفيديف.

 

من جهته، المح رئيس المجلس البلدي لموسكو فلاديمير بلاتونوف الى ان الرئيس يمكن ان يفصح عن مآخذه على رئيس البلدية. وقال لاذاعة "صدى موسكو" "ليس مضطرا (للقيام بذلك) لكننا نعيش في مجتمع ديموقراطي يطرح اسئلة ويريد اجوبة عليها".