اشتون: عدم تمديد تجميد الاستيطان يجب ألا يعرض المفاوضات للخطر

اشتون: عدم تمديد تجميد الاستيطان يجب ألا يعرض المفاوضات للخطر

انهت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين اشتون زيارتها الى المنطقة بالتأكيد على ان عدم تمديد تجميد الاستيطان في الاراضي الفلسطينية يجب ألا يعرض للخطر فرص السلام طويل المدى.

وقالت: "لقد ساد القلق الشديد أولئك المشاركين في العملية بأن انهاء تجميد الاستيطان يجب ألا يعرض للخطر فرص السلام طويل المدى، لقد حثيت اسرائيل على مواصلة تجميد الاستيطان من اجل منح المحادثات الوقت الاطول لتحقيق التقدم".

واشارت في مؤتمر صحافي عقدته في القدس المحتلة في نهاية زيارتها اليوم الى انه "جئت مباشرة الى هنا من الولايات المتحدة للتعبير عن التزامي الشخصي والتزام الاتحاد الاوروبي ودوله الاعضاء الـ27 لإستمرار مفاوضات السلام، التي يجب ان تؤدي الى حل الدولتين القابل للحياة خلال عام واحد". وقالت "بالأمس واليوم عقدت حوارا ايجابيا وبناءا مع الرئيس عباس ورئيس الوزراء نتنياهو ورئيس الوزراء والسناتور ميتشل" المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وذكرت انه "ناقشت مع السلطة الفلسطينية العمل الذي يقومون به لبناء والاعداد للدولة"، وقالت "جميعنا ندعم عملهم هذا، والاتحاد الاوروبي، الذي هو اكبر داعم وشريك، متشجع للغاية بالتقدم الذي حققوه". واضافت "نتمنى لرئيس الوزراء فياض كل النجاح في هذا العمل"، واصفة الدعم السياسي والمالي من المجتمع الدولي بـ"المهم جدا"، ولذا "فإنني أحث كل أولئك الذي اعلنوا عن التزامات مالية ان ينفذوا وعودهم وان يبيدوا الاستعداد اذا ما اقتضت الحاجة ذلك ان يقوموا بالمزيد"، على حد تعبير المسؤولة الأوروبية. 

واكدت على أن "غزة لم تكن ابدا بعيدة عن ذهني"، وقالت "لقد زرت غزة مرتين هذا العام، وانا اواصل الدعوة الى فتح اكبر للمعابر وبخاصة لتمكين التجارة وخاصة الان الفرصة لرجال الاعمال للتصدير"، واضافت "نقاشاتي ركزت ايضا على كيفية القيام بذلك ودعم الصادرات لتمكين الشعب في غزة من كسب دعم اكبر في اقتصادهم ومستقبلهم". وأردفت "هذه هي عناصر المستقبل، اقتصادات قوية، امن واستثمار وهي تحتاج الى رعاية، ولكن ان يتم رعايتها في اطار مفاوضات جدية مستمرة يمكن ان تؤدي الى حل لجميع قضايا الحل النهائي"، وجددت آشتون "نحن في الاتحاد الاوروبي سنواصل تقديم كل ما هو ممكن لكي تستمر المحادثات ويتم ايجاد حل شامل ومستدام، فيه تعيش دولة اسرائيل ودولة فلسطين جنبا الى جنب بامن وسلام"، على حد وصفها.