لقاء اسرائيلي فلسطيني مصري أميركي محتمل في 21 تشرين الأول في باريس

لقاء اسرائيلي فلسطيني مصري أميركي محتمل في 21 تشرين الأول في باريس

يأمل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن يجمع في باريس في 21 تشرين الأول/أكتوبر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، كما أفاد رئيس المجلس الممثل للمؤسسات اليهودية في فرنسا ريشار براسكييه الثلاثاء.

وقال براسكييه اثر لقائه الرئيس الفرنسي "قال لي الرئيس إنه سيبذل كل ما في وسعه لكي تتقدم المفاوضات. أعتقد أن هناك شيئا مرتقبا في (تشرين الأول) أكتوبر، في 21 في باريس بين  نتانياهو وعباس وكلينتون". وأضاف للصحافيين "لا يسعني أن أقول إن الأمر مؤكد، لكن لنقل إنه احتمال كبير".

ورفضت الرئاسة الفرنسية التعليق على هذه التصريحات.

وكان ساركوزي أعلن الأسبوع الماضي إثر غداء عمل مع الرئيس الفلسطيني إن عباس ونتانياهو والرئيس المصري حسني مبارك سيأتون الى باريس للتحضير لقمة الاتحاد من أجل المتوسط التي ستعقد بنهاية تشرين الثاني/نوفمبر في برشلونة.

وخلال مؤتمر صحافي، قال ساركوزي إن الطريقة التي تستخدمها الولايات المتحدة لإجراء المفاوضات منذ عشر سنوات فشلت، وطالب بدور أوروبي اكبر.