سلاح الجو الأمريكي يفقد الاتصال مع 50 صاروخا نوويا

سلاح الجو الأمريكي يفقد الاتصال مع 50 صاروخا نوويا

قال الناطق بلسان سلاح الجو الأمريكي إن سلاح الجو فقد الاتصال مع 50 صاروخا نوويا عابرا للقارات، وذلك لمدة 45 دقيقة. وبحسب التقديرات فإن ذلك نجم عن خلل وليس عن تخريب متعمد. في المقابل فإن البنتاغون يحاول التقليل من أهمية الحادثة بادعاء أن الجمهور لم يكن معرضا للخطر، وأن الرئيس الأمريكي ظل محتفظا بقدرته على إطلاق الصواريخ خلال هذا الوقت.
 
وجاء أن سلاح الجو الأمريكي اضطر للاعتراف، يوم أمس الأربعاء، بأن فقد الاتصال مع 50 صاروخا نوويا لمدة 45 دقيقة، وذلك يوم السبت الماضي. وكان هذه الصواريخ قد تم تخزينها في قاعدة عسكرية تابعة لسلاح الجو الأمريكي في وايومينغ.
 
وعلم أن تم تبيلغ رئيس هيئة أركان الجيش الأمريكي، مايكل مالن، بذلك السبت الماضي، كما تلقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما تقريرا بذلك.
 
وقلل البنتاغون من أهمية الحادث، وبحسبه فإن الجمهور لم يكن معرضا للخطر في هذا الوقت، وأن أوباما احتفظ بالمقدرة على إطلاق الصواريخ في الوقت الذي فقد فيه الاتصال.
 
ونقل عن معلقين مختصين قولهم إن الصواريخ يتم تخزينها عادة في مخازن تحت الأرض، وتكون جاهزة للإطلاق الفوري. وبحسبهم فإن مخاطر إطلاق صواريخ نووية بدون مراقبة كبيرة جدا.
 
تجدر الإشارة إلى أن الكشف عن ذلك جاء بعد يومين من صدور كتاب أمريكي يكشف عن أن الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، كان قد فقد خلال ولايته رموز الحقيبة التي تحتوي على تعليمات تفعيل الأسلحة النووية. وعندما حان وقت تغيير هذه الرموز بعد عدة شهور، اعترف كلينتون بأنه لا يعلم مكانها.