أكثر من مائة قتيل في اشتباكات جنوب تايلاند

أكثر من مائة قتيل في اشتباكات جنوب تايلاند

لقي أكثر من مائة شخص على الأقل مصرعهم في اشتباكات عند الفجر بين رجال ، وقوات الأمن في جنوب البلاد المضطرب الذي يغلب المسلمون على سكانه حين أغارت جماعات مسلحة على مراكز الشرطة في تصعيد حاد لأربعة أشهر من العنف في الجنوب، وفق ما أعلن مكتب رئيس الوزراء التايلاندي.

وهاجمت الجماعات 15 مركز شرطة في ثلاث مقاطعات جنوب البلاد هي يالا وبتاني وسونغلا، فقتلوا ثلاثة رجال شرطة وضابطا في الجيش.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية إن المهاجمين قتلوا في غارات في أنحاء أقاليم الجنوب الثلاثة ومنها إقليم باتاني الذي مازالت تدور فيها رحى معركة بين القوات والمسلحين المتحصنين في أحد المساجد.

وأفادت مصادر رسمية هناك بأن المواجهات حصلت بعد أن نفذت عناصر مسلحة هجمات منسقة ضد مواقع يتمركز فيها رجال الشرطة في المنطقة.

وقد حملت السلطات في بانكوك مسؤولية الهجمات لمن وصفتهم بالعصابات المحلية "التي تحاول أن تستغل الشباب في المنطقة."

ويمثل المسلمون في تايلند أقلية تبلغ حوالي 3.5 ملايين من أصل 62 مليونا هم عدد سكان البلاد. ويعيش المسلمون في القطاع الجنوبي من البلاد الذي يضم خمس مقاطعات تعيش فيها أغلبية السكان.