أمنستي تدعو إلى تشكيل لجنة تحقيق حول الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في عدوانها على لبنان

أمنستي تدعو إلى تشكيل لجنة تحقيق حول الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في عدوانها على لبنان

جددت منظمة العفو الدولية اليوم دعوتها إلى إجراء تحقيق شامل ومستقل تحت إشراف الأمم المتحدة في انتهاكات القانون الإنساني الدولي التي وقعت خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان.
وجاءت هذه الدعوة مع نشر أحدث تقرير للمنظمة عن الانتهاكات التي وقعت خلال العدوان. ويسلط التقرير الضوء على الهجمات الإسرائيلية التي قُتل خلالها مدنيون، وعى أثر الهجمات الأخرى التي شنتها القوات الإسرائيلية على المدنيين. كما يبحث التقرير الادعاءات القائلة بأن "حزب الله" استخدم المدنيين "كدروع بشرية".
ومن بين النتائج الأساسية الأخرى التي ينتهي إليها التقرير:
تعرضت بعض سيارات الإسعاف لهجمات خلال الغارات الإسرائيلية، كما أُجبرت منظمات إنسانية على التوقف عن جهود الإنقاذ أو تسليم المساعدات الإنسانية، بالرغم من حصولها مسبقاً على تصاريح من السلطات الإسرائيلية.

كان المقصود من الهجمات التي شنتها القوات الإسرائيلية على مرافق البنية الأساسية وكذلك فرض حصار جوي وبحري هو، على ما يبدو، إنزال نوع من العقاب الجماعي فضلاً عن إلحاق أضرار بعمليات "حزب الله".

قصفت القوات الإسرائيلية بعض قوافل المدنيين أثناء فرارهم من قرى وبلدات في جنوب لبنان استجابةً لأوامر إسرائيلية بإخلاء المنطقة.

ما زال عدد من المدنيين، وخاص الأطفال، يتعرضون للقتل والإصابة حتى بعد انتهاء النزاع، وذلك نتيجة استخدام إسرائيل للقنابل العنقودية على نطاق واسع في المناطق المدنية، مما خلَّف نحو مليون قنبلة عنقودية قابلة للانفجار في مختلف أنحاء لبنان.

• عادةً ما كانت السلطات الإسرائيلية تعرب عن الأسف لوقوع إصابات في أوساط المدنيين، إلا إنها لم تقدم أية تفسيرات كافية لهجمات بعينها، مثل طبيعة الهدف المقصود، وتقديرات التناسب في القوة، والإجراءات الاحتياطية التي اتُخذت. وفي الحالات التي أشارت فيها السلطات الإسرائيلية إلى أن الإصابات في أوساط المدنيين كانت نتيجة أخطاء، لم توضح ما إذا كان أي شخص قد حُوسب أو سوف يُحاسب على هذه الأخطاء.

وفي أعقاب النتائج تدعو منظمة العفو الدولية، الأمم المتحدة إلى "تشكيل لجنة دولية تكون لها صلاحية التحقيق في الأدلة على وقوع انتهاكات للقانون الإنساني الدولي على أيدي إسرائيل و"حزب الله"، واتخاذ قرارات بشأن تقديم تعويضات للضحايا. كما تدعو المنظمة إلى فرض حظر على إمدادات الأسلحة للطرفين وإلى وقف استخدام القنابل العنقودية فوراً".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018