إعصار ويلما المدمر يضرب كوبا وينحسر عن المكسيك

إعصار ويلما المدمر يضرب كوبا وينحسر عن المكسيك

اجتاح إعصار ويلما منطقة فلوريدا وأدى إلى مقتل اربعة أشخاص على الأقل وانقطاع التيار الكهربائي عن نحو ثلاثة ملايين منزل و شركة.

كما جلب الإعصار سيولا ارتفع معها منسوب المطر إلى 25 سم .

وكانت سرعة الرياح المصاحبة للإعصار قد بلغت أكثر من مائتى كيلومتر فى الساعة، لكن حدته خفت آلان وهو يتجه نحو المحيط الأطلسي.

وكان الاعصار قد ضرب من قبل شبه جزيرة ياكوتان المكسيكية وأجزاء كبيره من غرب كوبا بما فيها العاصمه هافانا وخلف نحو 17 قتيلا وتسبب في أضرار بالغة.

وقد حثت السلطات الامريكية السكان على الجلاء عن المناطق الساحلية المنخفضة والتوجه الى الملاجئ.

وفي الوقت ذاته أرسلت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الموظفين الذين يعملون في مركز كينيدي الفضائي في كاب كانافيرال إلى منازلهم وأغلقت أبواب مركباتها الفضائية الثلاث.

وأشارت ناسا إلى أن الأبواب الخارجية للمركبات ديسكفري وإنديفور وأتلانتس أغلقت، كما أن المكوك الفضائي "نيو هوريزونس" الذي سيستعمل في المهمة إلى الكوكب بلوتون العام المقبل وضع داخل هيكل معدني لحمايته من الرياح العاتية.

وفيما أخذت مياه الإعصار "ويلما" تنحسر عن شواطئ المكسيك وجزر الكاريبي، بزغت الشمس لتكشف عن حجم الدمار الذي أصاب المنتجعات السياحية، ولتسمح لآلاف السكان والسائحين الذين حاصرتهم المياه لعدة أيام ، بالعودة لممارسة حياتهم والبحث عن الطعام والماء في الشوارع التي غمرتها المياه.

وتقول الحكومة الكوبية إنها أجلت أكثر من 600 ألف شخص تحسبا للاعصار، كما تفيد تقارير بتعرض بعض القرى للعزل وتدمير أعداد من المنازل في المنطقة.

وقد بدأت قوافل الإغاثة تزحف نحو منتجع كانكون المكسيكي حيث تقوم بتوزيع مياه الشرب و المساعدات الطبية. وقد شوهدت طوابير طويلة اصطفت امام ابواب محال البقالة القليلة التي فتحت أبوابها.

كما تخطط قوات من الجيش والاسطول لإسقاط مواد غذائية لعشرات الالاف الذين تكتظ بهم الملاجئ المؤقتة.

وتجدر الإشارة إلى أن موسم الأعاصير الحالي ينتهي في 30 نوفمبر تشرين الثاني.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة