إقفال " المركز الفلسطيني للإعلام " على الإنترنت !

إقفال " المركز الفلسطيني للإعلام " على الإنترنت !


أعلن متحدث باسم موزع الخدمات على الشبكة الإلكترونية " تيليا " إقفال موقع تابع لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) على الانترنت موجود في السويد. حيث يدير هذا الموقع مواطن سويدي يقيم قرب ستوكهولم .

وحسب مصادر اعلامية في حماس قال المتحدث، اولا كاليمور : " لقد اقفلنا الموقع بسبب خرقه القوانين التي ينص عليه العقد وفيها ان مضمون الموقع يجب الا يلحق الضرر بـ " تيليا". زاعما بانه " في هذا الوضع بالتحديد نعتبر ان الموقع كان يحث على الحقد العنصري ".

وكان الموقع ينشر بيانات صادرة عن الفصائل الفلسطينية المختلفة وخاصة الاسلامية منها تتضمن في معظمها اعلان المسؤولية عن عمليات مناهضة للاحتلال وصورا لـ"شهداء" وقتلى عمليات عسكرية اسرائيلية .

وذكر المركز الفلسطيني للاعلام في بيان له اليوم ، الجمعة بانه تعرض إلى ضغوط لا تزال تتوالى عليه منذ إنشائه بغرض إسكات ما وصفه بصوت فلسطين الحر وصرخة الشعب الفلسطيني الساعي إلى الانعتاق من الاحتلال الصهيوني والتحرر من أغلاله.

وأشار الى انه قد نتج عن هذه الضغوط اليوم إغلاق السيرفر الرئيسي الذي ينطلق منه المركز الفلسطيني للإعلام وإغلاق الشركة المستضيفة لهذا السيرفر دون سابق إنذار في مخالفة صريحة لجميع القوانين المعمول بها في هذا الشأن.

وأكد المركز الفلسطيني للإعلام أنه سيعاود انطلاقته بكامل طاقته في القريب العاجل مشيدا بكفاءة مهندسيه الذين ظلوا يحرسون "هذا الصرح الإعلامي الحر حتى جعلوه قلعة حصينة تستعصي على محاولات الاستهداف فلم يجد الأعداء طريقة سوى إغلاق السيرفرات وملاحقة الشركات المستضيفة لها" حسب ما جاء في البيان .