إيران تدين قرار مجلس الأمن بفرض عقوبات عليها..

إيران تدين قرار مجلس الأمن بفرض عقوبات عليها..

أدانت طهران قرار مجلس الأمن بفرض عقوبات عليها بسبب يرنامجها النووي يوم السبت واعتبرته إجراء غير شرعي خارج نطاق سلطة المجلس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية محمد علي حسيني للتلفزيون الحكومي إن القرار "لا يمكن أن يؤثر أو يحد من الأنشطة النووية السلمية لإيران لكنه سيضعف الثقة بقرارات مجلس الأمن الذي تتهاوى سلطته."

وقد صوت مجلس الأمن الدولي بالإجماع يوم السبت لفرض عقوبات على تعاملات إيران في المواد النووية الحساسة والصواريخ، في إجراء يهدف إلى حمل طهران على وقف أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وأكد سفير روسيا لدى الأمم المتحد فيتالي شوركين الذي نجح في تخفيف بنود بالقرار بأن القرار لا يسمح بأي استخدام للقوة.

وترددت موسكو في البداية في دعم مشروع القرار مما دفع إلى إجراء اتصال هاتفي بين الرئيس الأمريكي جورج بوش ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وتبني روسيا لإيران مفاعلا يعمل بالماء الخفيف بتكلفة 800 مليون دولار والذي استثناه قرار مجلس الأمن.

ويطالب القرار طهران بإنهاء جميع الأبحاث المتعلقة بتخصيب اليورانيوم الذي يمكن ان ينتج وقودا لمحطات الطاقة النووية ولصنع قنابل وبوقف عمليات البحث والتطوير التي يمكن ان تنتج او تساعد على صنع اسلحة ذرية.

وتحظر العقوبات واردات وصادرات المواد الخطرة والتكنولوجيا المتعلقة بتخصيب اليورانيوم وإعادة المعالجة والمفاعلات التي تعمل بالماء الثقيل بالإضافة الى أنظمة الصواريخ الحاملة للرؤوس.

وتعهدت ايران بمواصلة برنامجها النووي الذي تقول انه مخصص للأغراض السلمية فقط.

وقال رئيس البرلمان الإيراني غلام علي حداد عادل للتلفزيون الرسمي يوم السبت ان طهران ستعيد النظر في علاقتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية اذا تمت الموافقة على القرار. ولم يخض في التفاصيل.

وقال سفير روسيا لدى الامم المتحدة "تعتبر روسيا هذا القرار رسالة مهمة موجهة لإيران تتعلق بضرورة أن تصبح منفتحة ومتعاونة على نحو وثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لازالة او تسوية بواعث القلق والقضايا الباقية المتعلقة بالبرنامج النووي."

وصدر القرار بموجب المادة 41 من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة التي تلزم جميع الدول بالامتثال للمطالب الواردة في القرار لكنها تحصر الإجراءات بالعقوبات غير العسكرية.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018