اجلاء 120 الف شخص في الصين وكوريا الشمالية بسبب الفيضانات

اجلاء 120 الف شخص في الصين وكوريا الشمالية بسبب الفيضانات

تم اجلاء اكثر من 120 الف شخص من مناطق شمال شرق الصين في اعقاب فيضانات هائلة ادت الى وفاة اربعة اشخاص حتى الان، كما اجبرت السلطات الكورية الشمالية المجاورة على نقل الالاف الى مناطق اكثر امانا.

وهطلت امطار موسمية غزيرة مما ادى الى فيضان نهر يالو الذي يشكل الحدود بين الصين وكوريا الشمالية، فيما حذر مراقبو الارصاد الجوية من مزيد من هطول المزيد من الامطار الغزيرة.

وذكرت وزارة الشؤون المدنية الصينية في وقت متاخر السبت انه تم اخلاء 127 الف شخصا في مقاطعة ليانونغ خلال ثلاثة ايام بسبب الامطار، فيما تواجه البلاد اسوأ فيضانات منذ عقد.

وفي مدينة داندونغ الحدودية مع كوريا الشمالية وحدها، تم اجلاء اكثر من 94 الف شخص وانقطعت عدد من شبكات النقل والكهرباء على ما ذكرت وكالة انباء الصين الجديدة.

ولقي زوجان في السبعين من العمر وكذلك ام وابنها حتفهم في منطقة كوانديان على بعد نحو مئة كلم الى شمال شرق داندونغ عندما جرفت فيضانات مفاجئة منزليهما كما نقلت وكالة انباء الصين الجديدة عن مسؤول محلي.

وفقد رجل في الستين من العمر في كوانديان بعد انهيار منزله اثر انزلاق تربة ناجم عن الامطار.

وبحسب صحيفة "بكين تايمز" الحكومية تعد الفيضانات في مقاطعة داندونغ ثاني اسوأ فيضانات تشهدها البلاد منذ عام 1949. واظهرت الصور مروحيات تقوم بنقل اشخاص اسطح منازل مدمرة فيما كانت مياه الفيضانات تغرق المباني.

وحذر مركز الارصاد الجوية الصيني الاحد من احتمال هطول امطار غزيرة على اجزاء من لياونينغ بما فيها داندونغ، لمدة 24 ساعة على الاقل.

وفي كوريا الشمالية المجاورة تم اخلاء اكثر من 5000 شخص ونقلهم الى اماكن امنة بعد ان اغرقت مياه الفيضانات بالكامل مناطق من مدينة سينويجو والمناطق الريفية بالقرب من الحدود، حسب وكالة الانباء الكورية المركزية.

وشلت حركة السير في وسط مدينة سينويجو واحتجز الناجون من الفيضانات فوق اسطح المنازل والتلال مما دفع بزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-ايل الى اصدار امر للجيش بالقيام بعملية انقاذ طارئة.

وشهدت كوريا الشمالية الفقيرة فيضانات واسعة هذا الصيف دمرت المنازل والطرفات وخطوط السكك الحديدية والمزارع مما تسببب في مقتل عدد لم يحدد من المواطنين، حسب ما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية من بيونغ يانغ.

وبعد عقود من تدمير الغابات اصبحت كوريا الشمالية معرضة بشكل اكبر للفيضانات. وفي عام 2007 قالت بيونغ يانغ ان 600 شخص على الاقل قتلوا او فقدوا بسبب الفيضانات المدمرة.

وقتل نحو 3900 شخص او فقدوا هذا العام في حوادث تتعلق بالفيضانات، حسب الارقام الرسمية.

وفي مقاطعة غانسو الشمالية الغربية، تدفق سيل من الطين على منازل في السابع من اب/اغسطس في بلدة جاكو النائية مما ادى الى مقتل 1435 شخصا على الاقل وفقدان 330 اخرين.

ومنعت السلطات هناك على السكان مواصلة البحث عن اقاربهم المفقودين للحيلولة دون انتشار الامراض، حسب وكالة الصين الجديدة.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم الحكومة المحلية قوله ان "الجثث بدأت في التعفن بسبب وجودها تحت الانقاض منذ اسبوعين. وقد يتسبب البحث في الانقاض في انتشار الاوبئة".

وفي ولاية يونان الجنوبية الغربية، لا يزال عمال الانقاذ يبحثون عن 63 مفقودا في الانزلاقات الارضية التي تسببت بها الامطار في منطقة جبلية نائية. وتاكدت وفاة 29 شخصا بحسب وكالة الصين الجديدة.

واعاق هطول الامطار الغزيرة وسوء حالة الطرق عمليات الانقاذ كما تضاءلت فرص العثور على ضحايا مفقودين.