احتجاجاً على العدوان: فنزويلا تنوي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل..

احتجاجاً على العدوان: فنزويلا تنوي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل..

أعلن رئيس فنزويلا، هوغو شافيز، صباح اليوم، الأربعاء، أن بلاده على وشك قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، وذلك احتجاجاً على العدوان الإسرائيلي على لبنان.

وأعلن شافيز في وقت سابق عن إعادة مندوب بلاده في إسرائيل إلى فنزويلا، وفي أعقاب ذلك قامت وزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني، باستدعاء سفير إسرائيل في فنزويلا، شلومو كوهن، إلى البلاد من أجل إجراء المشاورات.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن إعادة السفير الإسرائيلي هي خطوة احتجاجية على السياسة الأحادية الجانب التي يتبعها الرئيس الفنزويلي!!

وكانت قد أعلنت فنزويلا، قبل عدة أيام سحب سفيرها من إسرائيل احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على لبنان وفلسطين، لتكون بذلك أول دولة تقدم على ذلك.

وكان الرئيس الفنزويلي شافيز قد وصف الحرب بأنها ليست أقل من حرب إبادة "تحت غطاء الولايات المتحدة التي تمدد لها لتحقق أهدافها".

وقال شافيز في خطاب بمدينة لافيلا دي كورو إلى الغرب من كراكاس إنه "من المثير للسخط أن نرى دولة إسرائيل تواصل عمليات قصف وقتل كل هؤلاء الأبرياء بطائرات أميركية، وبقدرتها العسكرية العالية بدعم أميركي"!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018