اختطاف ناقلة نفط سعودية عملاقة واقتيادها إلى شواطئ الصومال..

اختطاف ناقلة نفط سعودية عملاقة واقتيادها إلى شواطئ الصومال..

نفذ قراصنة البحر في بحر العرب ضربتهم الكبرى حتى الآن، بخطف ناقلة نفط سعودية عملاقة قرب سواحل كينيا، واتجهوا بها الى الصومال.

وكانت الناقلة «سيريوس ستار» التي تملكها شركة «فيلا البحرية» إحدى شركات «أرامكو» السعودية، وتحمل طاقما من 25 فردا من كرواتيا وبريطانيا والفيليبين وبولندا والسعودية، متجهة الى الولايات المتحدة عبر رأس الرجاء الصالح، على الحافة الجنوبية لقارة افريقيا، بدلا من التوجه الى قناة السويس. وهاجمها القراصنة على بعد 450 ميلا بحريا جنوب شرقي مدينة مومباسا الكينية، في منطقة تبعد كثيرا عن خليج عدن الذي تقع فيه معظم أعمال الخطف.

ومن جهتها قالت البحرية الأميركية إن القراصنة الذين سيطروا على ناقلة النفط السعودية العملاقة سيريوس ستار في شواطئ كينيا قاموا بنقلها لموانئ الصومال.

وجاء أن هناك معلومات تشير إلى أن القراصنة نقلوا السفينة إلى موقع قريب من المكان الذي كانت تُحتجز فيه السفينة الأوكرانية بسواحل الصومال الشهر الماضي.

من جهتها قالت وحدة الشحن في شركة أرامكو إن ناقلة النفط العملاقة كانت ممتلئة عن آخرها عندما خطفها القراصنة. وتبغ سعة الناقلة مليوني برميل من النفط.

وقالت فيلا إنترناشيونال التابعة لأرامكو من مقرها في دبي إن متابعاتها تفيد بأن أفراد الطاقم الـ25 في أمان.

وأضافت أنها تعمل على ضمان الإفراج عن أفراد السفينة سالمين.

يذكر أن القراصنة يهاجمون السفن التجارية التي تستخدم الممرات المائية المؤدية من آسيا والخليج إلى البحر الأحمر والمحيط الهندي، وأدت القرصنة إلى خسائر كبيرة للشركات العاملة بالنقل البحري عبر عمليات دفع الفدية التي أدت إلى رفع أجور التأمين والنقل.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية