ارتفاع حصيلة زلزال إندونيسيا إلى 6200 ضحية

ارتفاع حصيلة زلزال إندونيسيا إلى 6200 ضحية

قال مسعفون دوليون إن الأزمة التي يواجهها الناجون من الزلزال الذي ضرب جزيرة "جاوة" في إندونيسيا بدأت تنحسر، رغم ارتفاع حصيلة القتلى التي شارفت أكثر من 6200 ضحية.

وساعدت أعمال إصلاح الطرق ومدرجات المطار في المنطقة، في تسريع وصول المعونات الغذائية وغيرها الأربعاء، للمنكوبين رغم أن الآلاف ما زالوا معرضين لليلة الرابعة على التوالي للنوم في العراء.

وكان يان إيغلاند منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة قال إن وصول مسؤولي إغاثة دوليين من 20 دولة يساعد في تخفيف المشاكل.

وقال "إننا نقترب من الضحايا المتضررين أكثر فأكثر، وتصلني تقارير إننا نحرز تقدما كبيرا" وفق ما نقلته عنه وكالة أسوشيتد برس.

من جهتها رفعت وزارة الشؤون الاجتماعية الإندونيسية حصيلة القتلى جراء الزلزال إلى 6234 شخصا الخميس.

كذلك أعلنت الوزارة عن محصلة جديدة للجرحى: 33.321 شخصا إصابتهم شديدة، 12.917 شخصا جراحهم بسيطة فيما دُمر 67.505 منزلا.

وقد تضاءلت الأربعاء، الآمال في العثور على ناجين تحت أنقاض الزلزال، في الوقت الذي يتواصل فيه دعم المجتمع الدولي لضحايا الكارثة.

وأنضم مشاة البحرية الأمريكية "مارينز" إلى الجهود الدولية لإغاثة مئات الآلاف من الأشخاص الذين شردتهم الهزة التي بلغت قوتها 6.3 درجة.

ووصلت طائرتا نقل عسكريتين للمارينز إلى مطار مدينة "جوجيكارته"، عقب ترميمه، حاملة مستشفيات ميدانية ومستلزمات طبية.

وقررت الولايات المتحدة رفع المساعدات إلى منكوبي الهزة إلى 5 مليون دولار. القصة كاملة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018