اردوغان: انهاء الصراع شرط اساسي لتحقيق الاصلاح في الشرق الاوسط

اردوغان: انهاء الصراع شرط اساسي لتحقيق الاصلاح في الشرق الاوسط

قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب اردوغان، اليوم الثلاثاء، ان "مبادرة الرئيس الامريكي جورج بوش للاصلاح السياسي في الشرق الاوسط سوف تفشل مالم يتم انهاء الصراع الاسرائيلي الفلسطيني وتحقيق السلام في العراق".

وفي تصريحات ادلى بها للصحفيين قبل توجهه للولايات المتحدة لاجراء مباحثات مع بوش وزعماء اخرين بشأن الشرق الاوسط جدد اردوغان انتقاداته للسياسات الاسرائيلية القاسية ضد الفلسطينيين في غزة.

وقال "لكي نقدم منظورا ديمقراطيا حقيقيا واستراتيجية اصلاح للشرق الاوسط وافريقيا يجب علينا اتباع سياسات تنهي العنف في الصراع الاسرائيلي الفلسطيني وتعيد الوضع في العراق لحالته الطبيعية."

وتعد تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي حليفا اقليميا اساسيا للولايات المتحدة وايضا لاسرائيل. الا انها استدعت في مطلع الاسبوع، اكبر دبلوماسيين لها في اسرائيل لاجراء مشاورات في انقرة.

ووجه بوش الدعوة الى اردوغان لحضور قمة الدول الثماني الصناعية الكبري التي تعقد بولاية جورجيا في محاولة لحشد التأييد لمبادرته للاصلاح الاقليمي. وقد رفضت دول عربية كثيرة من بينها مصر والسعودية دعوة بوش للمشاركة في مباحثات يوم غد الاربعاء قائلة ان المبادرة الامريكية محاولة لفرض قيم غربية مختلفة على المنطقة.

وكذلك التزم أردوغان الحذر في تحديده لشروط دعم تركيا للخطة. وقال "لا يمكن فرض التغيير من الخارج ويجب احترام ظروف واختلافات كل دولة."

ومن المقرر ان يحضر اردوغان وقادة دول عربية وافغانستان غداء عمل يوم الاربعاء مع قادة الدول الثماني الصناعية الكبرى والتي تضم الولايات المتحدة واليابان والمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وكندا وروسيا.

وحث اردوغان اسرائيل على تغيير مسار تعاملها مع القضية الفلسطينية. وقال ان "سياسات اسرائيل العنيفة الحالية غير مقبولة كلية