استقالة نائب ديمقراطي أميركي تحت ضغوط يهودية!

استقالة نائب ديمقراطي أميركي تحت ضغوط يهودية!

تحت تثير ضغوط قوية من اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة الامريكية اعلن في مجلس النواب الامريكي عن استقالة نائب ديمقراطي أميركي من مسؤوليات إقليمية في حزبه اثر إدلائه بتصريح حول الأزمة في العراق اعتبر " معاديا للسامية".

وقالت رئيسة الكتلة البرلمانية للأقلية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوزي إنها طلبت من النائب جيمس موران (فيرجينيا) الاستقالة من منصبه كرئيس إقليمي للحزب الديمقراطي...واضافت في بيان إن "موران قبل الانصياع لهذا الطلب وتحمل كامل المسؤولية عن تصريحاته، معربا عن اعتذاره الشديد عما قاله".

وكان موران قال يوم الثالث من مارس/ آذار أثناء اجتماع حول الحرب المحتملة على العراق إنه "لو لم يكن هناك دعم قوي من الجالية اليهودية لهذه الحرب, لما كنا نعمل ما نعمله".

واشار بعض المحللين الى ان هذه التصريحات " الجريئة والحادة " تعبر عن افكار عدد لا يستهان به من السياسيين الامريكيين الذين يعتقدون بان اليهود الامريكيين الذين يسيطرون على اكثرية جيوب ومناطق النفوذ السياسي والمالي والثقافي في الولايات المتحدة ومن ضمنها المصارف ودور النشر وشبكات التلفزيون وصناعة السينما الامريكية يواصلون الضغط على الرئيس لشن حملة ضد العراق لانقاذ او حماية اسرائيل.
للمزيد حول هذا الموضوع انظرا ايضا :

تقرير: حديث الرئيس الامريكي عن خطة السلام يستهدف تخفيف استياء الرأي العام العربي من الحرب