الأطلسي: ينبغي الاستعداد للمشاركة بانهاء صراع الشرق الاوسط

الأطلسي: ينبغي الاستعداد للمشاركة بانهاء صراع الشرق الاوسط

قال ياب دي هوب شيفر ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، يوم السبت انه ينبغي للحلف أن يبدأ الاستعداد للقيام بدور في دعم أي اتفاق في المستقبل لإنهاء الصراع الاسرائيلي الفلسطيني.

وقال دي هوب شيفر في مؤتمر عن الدفاع والأمن يعقد في مدينة ميونيخ الألمانية "يجب ألا نحجم عن البدء في التفكير بشأن دور محتمل لحلف الأطلسي في دعم اتفاق للسلام في الشرق الأوسط."

وأضاف قائلا في أوضح إشارة حتى الآن الى إمكانية قيام الحلف بدور في الشرق الأوسط: "اذا أتت الدعوة الى حلف شمال الاطلسي فيجب أن يكون هذا الحلف مُستعداً للرد بايجابية وأن يلعب دوره بالكامل."

وقال ان أي دور للحلف سيكون مرهونا بوجود اتفاق سلام وبقبول الجانبين مشاركة حلف الأطلسي. وأضاف انه قد يتطلب أيضا تفويضا من الأمم المتحدة.

وأضاف "لم نصل الى نقطة يكون مطروحا فيها قيام الحلف بدور نشط."

وقال دي هوب شيفر ان حلف الاطلسي عنده ما يقدمه نظرا لانه الجهة الوحيدة التي تربط بين اوروبا والولايات المتحدة سياسيا وعسكريا. كما سيكون من الممكن للدول غير الأعضاء بحلف الاطلسي المشاركة بدور في أي سلام بالشرق الاوسط.

وجذبت هذه القضية الاهتمام مجددا منذ اعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون وقفا لاطلاق النار خلال قمة عقدت الثلاثاء الماضي في منتجع شرم الشيخ المصري.
وتصل الى غزة، يوم غد الاحد، مفوضة الاتحاد الاوروبي للشؤون السياسية، بنيتا فيريرو فالدنر، للقاء وزير الخارجية الفلسطيني، نبيل شعث، ومناقشة القضايا التي طرحت في قمة شرم الشيخ.

وكانت فيريرو قد اعلنت في وقت سابق ان الاتحاد الاوروبي رصد ربع مليار يورو لمساعدة الفلسطينيين على ترميم المدن وبناها التحتية التي دمرها الاحتلال.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019