الأمم المتحدة تحقق في استخدام إسرائيل لقنابل تحتوي على اليورانيوم في لبنان..

الأمم المتحدة تحقق في استخدام إسرائيل لقنابل تحتوي على اليورانيوم في لبنان..

قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن الأمم المتحدة تحقق بشبهات استخدام إسرائيل لقنابل تحتوي على اليورانيوم في عدوانها الأخير على لبنان.

وجاء أن 20 خبيراً من قبل الأمم المتحدة يقومون بفحص عينات من مواقع مختلفة في لبنان، منذ أسبوعين، إلى جانب خبراء بيئة لبنانيين. ومن المتوقع أن يتم نشر النتائج في كانون الأول/ديسمبر القادم.

ونقل عن مدير برنامج حماية البيئة في آسيا والشرق الأوسط (UNEP)، بطرس الحرب، في مقابلة إذاعية في لبنان، قوله إنه في حال تبين استخدام اليورانيوم سيتم نشر ذلك. وحتى يتيبن ذلك يجب انتظار النتائج.

وكان قد أفادت تقارير نشرت السبت الماضي أن إسرائيل استخدمت قنابل تحتوي على اليورانيوم في الحرب الأخيرة على لبنان، وأن هناك دلائل في أكثر من موقع تثبت زيادة واضحة في المعدلات الإشعاعية في أكثر من منطقة. فضلاً عن استخدام القنابل العنقودية والفوسفورية المحرمة دولياً.

وجاء أن الأدلة العلمية التي تم الحصول عليها من قنبلتين على الأقل في موقعين دارت فيهما معارك شرسة بين مقاتلي حزب الله والقوات الإسرائيلية في الخيام والطيري، رجحت إمكانية استخدام الإسرائيليين ذخيرة تحوي اليورانيوم ضد أهداف في لبنان. وتبين أن عينات التربة التي تعرضت لقصف إسرائيلي مكثف أو قنابل موجهة كشفت عن تزايد معدلات الإشعاع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018