الاتحاد البرلماني الدولي يقر مناقشة موضوع الجدار العنصري

الاتحاد البرلماني الدولي يقر مناقشة موضوع الجدار العنصري

وقد عبر الوفد الفلسطيني المشكل برئاسة تيسير قبعة وزهير صندوقة ومحمد العلمي من المجلس الوطني والنائبين د. غازي حنانيا دلال سلامة عن امتنانهم العميق لكافة الدول التي ساندتهم في انجاح مقترح مناقشة الجدار .

وقد شارك اعضاء الوفد الفلسطيني في الاجتماعات الخاصة باعمال المؤتمر ومنها اجتماع لجنة الشرق الاوسط ولجنة الامن والسلام العالميين ودور البرلمانيين في تحقيق المصالحة والوفاق العالميين حيث اكد النائب غازي حنانيا خلال كلمته ان السلام والامن لا يتحقق في ظل استمرار الاحتلال واكد على دور البرلمانيين في تمثيل طموحات شعوبهم والمطالبة بحقوقهم العادلة لانها السبيل الوحيد للسلام مشيرا الى ان الاغتيالات ومصادرة الاراضي وبناء المستوطنات من شانها استمرار الصراع وعدم الاستقرار .

وقالت النائب دلال سلامة ان اعمال المؤتمر مستمرة وسيتم تقديم مقترح خاص بالبند الاضافي خلال اعمال المؤتمر تتوافق عليه الدول العربية واندونيسيا وباقي الدول الاسلامية .

هذا وقد كانت النائب دلال سلامة قد شاركت في اجتماع البرلمانيات الدوليات والذي سبق انعقاد الجمعية العامة للاتحاد البرلماني لمناقشة سبل تعزيز مشاركة المرأة سياسيا ودورها في تحقيق الوئام والمصالحة الدوليين وتحديد احتياجات النساء في مناطق النزاع والصراعات واشارت سلامة في كلمتها امام البرلمانيات الى حجم تاثر النساء الفلسطينيات من استمرار الاحتلال وسياساته القمعية ومدى تفاقم الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية من البطالة والفقر التي طالت كافة فئات المجتمع الفلسطيني كما ان تعزيز مشاركة المراة سياسيا يتطلب خلق حالة من الاستقرار والسلام وذلك في اطار توفير البيئة والظروف السياسية الملائمة لتمكينها وتعزيز مشاركتها .

وطالبت سلامة البرلمانيات بضرورة الخروج من دائرة الحديث الى دائرة الفعل بالاضطلاع بمواقف متقدمة عن برلماناتها موصية باقتراح ادراج استمرار الاحتلال الاسرائيلي كأحد معوقات تعزيز المشاركة السياسية حيث انه يحد من امكانيات اضطلاع الشعب الفلسطيني بحقه في اجراء انتخابات حرة وبناء مؤسساته الديمقراطية وتعزيز قدراته .





جدار الفصل العنصري في صور




اقر اجتماع البرلمانيين الدوليين باغلبية الثلثين مناقشة موضوع جدار الفصل العنصري كاحد البنود الطارئة على جدول اعماله للدورة العاشرة بعد المائة للجمعية العامة للبرلمانيين الدوليين والمنعقدة في المكسيك خلال الفترة بين 18-23 نيسان الجاري .

وحسب بيان صحفي صادر عن مكتب المجلس التشريعي في نابلس (مكتب النائب دلال سلامة) ل"عرب48" فان هذا البند قد تقدمت به لبنان نيابة عن فلسطين والمجموعة العربية والاتحاد الافريقي والدول الاسلامية وقد ايدته العديد من دول العالم ، في الوقت الذي كانت قد تقدمت الدول الاوروبية باقتراح بند آخر عن دور البرلمانيين في مكافحة الارهاب وتعزيز الحوار السلمي بين الحضارات وحيث انه لا يجوز الا اضافة بند طارىء فقد جرى التصويت على الاقتراحين واقر بند الجدار العنصري .