الامم المتحدة تصوت على مشروع قرار بشأن الجدار العنصري

الامم المتحدة تصوت على مشروع قرار بشأن الجدار العنصري

من المنتظر ان تصوت الجمعية العامة للامم المتحدة، الليلة، على مشروع القرار العربي - الفلسطيني، الذي يدعو الى تبني الرأي الاستشاري الصادر عن محكمة العدل الدولية في لاهاي، والقاضي بالزام إسرائيل على هدم الجدار العنصري الذي تقيمه على الاراضي الفلسطينية باعتباره غير مشروع، ويخرق القوانين والمعاهدات الدولية.

وكان دبلوماسيون عرب قد طلبوا، امس الاثنين، وللمرة الثانية تأجيل التصويت على مشروع القرار أملا في كسب تأييد الاتحاد الاوروبي المكون من 25 دولة.

وقال دبلوماسيون للامم المتحدة إن مشروع القرار يحظى بالفعل بتأييد أصوات تكفي لاقراره في الجمعية العامة المؤلفة من 191 دولة لكن كثيرين يرون ان الاتحاد الاوروبي يمكنه ان يجذب معه نحو 25 دولة أخرى.

وكان من المتوقع اجراء التصويت،يوم الجمعة، على المشروع الذي اعده ناصر القدوة، رئيس الوفد الفلسطيني الى الامم المتحدة، بيد انه ارجئ إلى يوم امس ، الاثنين، ثم إلى اليوم، الثلاثاء، لاتاحة مزيد من الوقت للدبلوماسيين العرب والاوروبيين من أجل التوصل إلى اتفاق على تعديلات يطالب بها الاتحاد الاوروبي حتى يؤيد القرار.

وقال الدبلوماسيون ان كسب التأييد من الاتحاد الاوروبي والدول الأخرى التي تصوت غالبا مع الاوروبيين سيعزز الحجج المطالبة بفرض عقوبات على اسرائيل اذا نفذت تعهدها بتجاهل قرار المحكمة.

وقال دبلوماسيون اوروبيون إن المفاوضات تجري على مستويين بين دبلوماسيين عرب ومن الاتحاد الاوروبي وايضا بين دول الاتحاد الاوروبي نفسها اذ أن التكتل الاوروبي لم يتفق بعد على موقف مشترك فيما بين أعضائه.

وكان السفير الامريكي جون دانفورث قال مرارا إن واشنطن ترفض مشروع القرار بزعم انه "غير متوازن" وسيضعف عملية السلام المتعثرة فعلا في الشرق الاوسط"!!