البنتاغون يقرر شطب بند يمنع تعذيب وإذلال المعتقلين من دليل الجنود..

البنتاغون يقرر شطب بند يمنع تعذيب وإذلال المعتقلين من دليل الجنود..

نشرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" يوم أمس، الإثنين، أن البنتاغون قرر حذف البند الذي يمنع إذلال المعتقلين وتعذيبهم أثناء التحقيق، من الدليل الذي يقدم للجنود، وذلك بشكل يتعارض مع ميثاق جنيف!

وجاء أن تنفيذ القرار الذي تأجل، لكونه أثار جدلاً واسعاً في وزارة الدفاع الأمريكية، كان من المفروض أن يبدأ العمل بموجبه قبل شهر.

وبحسب الصحيفة فإن وزارة الخارجية تعارض إخراج هذا البند من الدليل، ليس من منطلقات إنسانية، ,إنما خشية الإساءة لصورة الولايات المتحدة في حال وصول الأوامر الجديدة إلى الجنود!

كما قال معارضو بوش أن الإستهتار الذي تبديه الإدارة الأمريكية بميثاق جنيف أدى إلى تعذيب المعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب، كما دفعت الجنود الأمريكيين إلى ارتكاب مجازر راح ضحيتها العشرات من المدنيين العراقيين في حديثة.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة تواجه انتقادات شديدة في كافة أرجاء العالم بسبب تعاملها غير الإنساني مع المعتقلين منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر. وارتفعت حدة الإنتقادات بعد الكشف عن فضائح تعذيب المعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب.

كما أشارت إلى أن الأمم المتحدة تطالب منذ مدة بإغلاق معتقل غوانتانامو، وذلك في أعقاب نشر معلومات تم التأكد منها تشير إلى قيام الجنود الأمريكيين بتعذيب المعتقلين فيه.

بقي أن نشير إلى أنه سواء حذف هذا البند من الدليل أم لا، فإن التقارير الإعلامية تؤكد أن الإدارة الأمريكية وأجهزة أمنها ضالعة بتعذيب عشرات الآلاف من المعتقلين في شتى أنحاء العالم، سواء في العراق أو في غوانتانامو أو في المعتقلات السرية في أوروبا التي كشف عنها مؤخراً، أو عن طريق تسليمهم إلى دول لا يمنع القانون فيها تعذيب المعتقلين، بضمنها عدد من الدول العربية!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018